رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزيرة الثقافة: تسجيل ملف احتفالات العائلة المقدسة رسالة سلام ومحبة

وزيرة الثقافة
وزيرة الثقافة

قالت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، إن تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي يعتبر رسالة سلام ومحبة وأمن من الأرض التي احتضنت العائلة المقدسة، وأعادت إحياء مسارها وحافظت عبر مئات السنين على الاحتفاء برحلتها إلى مصر في الوقت الذي يشهد العالم صراعات على العقيدة، مشيرة إلى أن تلك الرسالة التي أكدت عليها مصر خلال كلمتها في اجتماعات لجنة صون التراث الثقافي غير المادي باليونسكو اليوم في الرباط.

وأضافت وزيرة الثقافة: حتى سنوات قليلة ماضية لم يكن لدى مصر سوى عنصر واحد مسجل بقوائم اليونيسكو للتراث غير المادي، وبتسجيل العنصر الأخير أصبحت لدى مصر سبع عناصر مسجلة هي السيرة الهلالية والتحطيب والممارسات المرتبطة بالنخلة وفنون الخط العربي والنسيج اليدوي في صعيد مصر والأراجوز وأخيرًا الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة.

من جهتها؛ أوضحت الدكتورة نهلة إمام، مستشار التراث الثقافي غير المادي بوزارة الثقافة وموفد الوزارة باجتماع اللجنة الحكومية الدولية لليونسكو، أن مصر تقدمت لليونسكو بملف متكامل رصدنا ووثقنا خلاله الاحتفالات المتعلقة بالعائلة المقدسة وطقوس تلك الاحتفالات الشعبية وكل ما يرتبط بها من ترانيم وأطعمة وحرف وتراث في كل نقاط المسار الخاص برحلة العائلة المقدسة لمصر، وسجلنا تاريخ هذه الاحتفالات وكيف حافظت مصر على هذا التراث حتى وقتنا الحاضر، مضيفة: وقمنا بتوثيق عيد دخول العائلة المقدسة لمصر في الأول من يونيو والاحتفالات بمنطقة كوم ماريا جنوبي محافظة المنيا في فبراير، والاحتفالية الكبرى بصوم السيدة العذراء مريم في شهر أغسطس.

جدير بالذكر أن مصر نجحت، عبر جهود وزارتي الثقافة والخارجية، في تسجيل الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية، حيث استطاعت مصر خلال الدورة السابعة عشرة للجنة الحكومية الدولية التابعة لليونسكو لصون التراث الثقافي غير المادي، المقامة في العاصمة المغربية الرباط، حشد تأييد واسع وصل إلى حد الإجماع على تسجيلها للعنصر.