رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البيت الأبيض: واشنطن ستحتفظ بالعلاقات الوثيقة مع أى شخص سيخلف تراس

البيت الأبيض
البيت الأبيض

قال البيت الأبيض، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستحتفظ بالعلاقات الوثيقة مع أي شخص سيخلف ليز تراس لرئاسة الحكومة البريطانية. 

وحسب وكالة رويترز الإخبارية، قال رئيس موظفي البيت الأبيض رون كلاين إن الولايات المتحدة ستقيم علاقة وثيقة مع من سيحل محل رئيسة الوزراء البريطانية المنتهية ولايتها ليز تراس بعد أن أعلنت استقالتها يوم الخميس. 

وأضاف كلاين، في مقابلة على قناة MSNBC، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيصدر بيانًا في وقت لاحق يوم الخميس.

ليز تراس تعلن الاستقالة 

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، ليز تراس، استقالتها من رئاسة حزب المحافظين، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية.

وقالت ليز تراس، في بيان لها: "سأبقى في المنصب حتى انتخاب زعيم جديد لحزب المحافظين"، مشيرة إلى أن هناك انتخابات مبكرة للحزب الأسبوع المقبل، حيث إنها لا تستطيع متابعة مهامها.

وكشف استطلاع رأي عن أن 4 من كل 5 بريطانيين بالغين "80%" ينظرون الآن إلى رئيسة الوزراء البريطانية، بشكل سلبي، و62 في المائة يرون أنها غير مناسبة للمنصب.

ويكشف الاستطلاع الذي أجراه مكتب "يوجوف" التابع للحكومة أن "تراس"، تُعامل الآن على أنها "أكثر رئيس وزراء مكروه" في المملكة المتحدة.

كواليس الاستقالة 

كانت قد كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية، عن كواليس استقالة رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس، والخطوات التي ستتخذها الحكومة البريطانية، حزب المحافظين، لمواجهة الأزمة.

وذكرت الصحيفة أنه سيتم عقد انتخابات القيادة، خلال الأسبوع المقبل، حيث قالت تراس إنها تحدثت مع الملك تشارلز الثالث، لإخطاره باستقالتها من منصبها كزعيمة لحزب المحافظين.

وفي وقتٍ سابق، التقت تراس، برئيس لجنة عام 1922، السير جراهام برادي، حيث "اتفقا على أنه ستكون هناك انتخابات قيادة تكتمل في غضون الأسبوع المقبل".

وقالت تراس: "سيضمن ذلك أن نظل على طريق تنفيذ خططنا المالية والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي لبلدنا والأمن القومي"، مشيرة إلى أنها ستبقى رئيسة للوزراء حتى يتم اختيار من يخلفها.

وبدأت ليز تراس بيانها بالقول إنها تولت منصبها "في وقت يشهد عدم استقرار اقتصادي ودولي كبير"، مضيفة أن بريطانيا "تعطلت لفترة طويلة بسبب النمو الاقتصادي المنخفض"، وتقول إن حزبها انتخبها بتفويض لتغيير ذلك.

وأشارت إلى أن حكومتها "دفعت فواتير الطاقة" وقطعت التأمين الوطني، بالإضافة إلى "وضع رؤية لاقتصاد ضرائب منخفضة النمو مرتفع يستفيد من حرية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".