رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فؤاد المهندس والجميلة شويكار.. حكاية حب حلم الجيل الجديد

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

يوافق اليوم ذكرى وفاة النجم فؤاد المهندس، حيث توفي في السادس عشر من سبتمبر عام 2006، عن عمر يناهز 82 عامًا، على أثر أزمة قلبية مفاجئة وحادة ، نتيجةً لفزعه الشديد بعد مشاهدته سقوط جزئي لسقف غرفة النوم بمنزله بالزمالك، نتيجة نشوب حريق هائل بها.

قدّم الراحل فؤاد المهندس، جيلًا كوميديا من الطراز الرفيع، وكان عادل إمام هو «ابنه البكر» كما كان يحلو له دائما أن يناديه، ولم يبخل «الأستاذ» بالوقوف خلف تلميذه في عدد من أفلامه. 

وبعيدًا عن أعمال الراحل فواد المهندس التي دائمًا ما كانت ومازالت ترسم البسمة على الوجوه، كانت علاقته مع شويكار مختلفة، حيث كانت قصة حب مثالية للكثيرين.

تزوج فؤاد المهندس من شويكار أثناء تقديم مسرحية «أنا وهو وهي»، وحكت شويكار في برنامج «سينما القاهرة» أن المهندس عرض الزواج عليها بالخروج عن النص قائلًا: "تتجوزيني يا بسكوتة" فيما كان رد شويكار "وماله"، وبالفعل تم عقد الزواج بينهما بعد الانتهاء من العرض.

قصة حب المهندس وشويكار.. حلم الجيل الجديد

دائمًا ما يسعى الشباب في هذا الجيل إلى قصة حب تتسم بالعفوية والنشوة والجنان، وهذا ما جعل قصة حب فؤاد المهندس وشويكار المثال الحي لكل هذا.

أستطاع المهندس وزوجته شويكار، أن يتشاركا النجاح سويًا، سواء في الحياة العملية من خلال الأعمال والمسرحيات التي جمعتهم، أو الأسرية من خلال مشاركة تفاصيل الحياة.

كانت علاقة الثنائي تتسم بالتدليل الزائد، فدائمًا ما كان يظهر فؤاد المهندس، الحب والتدليل لزوجته في الكثير من الأعمال، خاصة المسرحيات.

عاش كلًا من فؤاد المهندس وشويكار، علاقة زواج مثالية أصبحوا من خلالها قدوة، فكان المهندس لا يتوقف عن تدليل شويكار سواء في منزلهما أو أمام الآخرين، وكذلك خلال أعمالهم الدرامية التي جمعتهما، فكان دائمًا ما يلقبها بـ"بسكوته" أو "شوشو"، واستمر زواجهما لمدة 20 عامًا.

من الأمور التي جعلت علاقة فؤاد المهندس بشويكار مميزة، هو الحب الصريح والذي كان يتضح في الكثير من الصور التي جمعتهم، فقد لوحظ أنه لا ينظر للكاميرا طالما كانت بجانبه.