رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

غُرف عمليات وسيارات "الوحش".. كيف تستعد إسرائيل أمنياً لاستقبال "بايدن"؟

بايدن
بايدن

تجري الاستعدادت الأمنية في إسرائيل على قدم وساق لاستقبال الرئيس الأمريكي جو بايدن بعد غد الأربعاء، في أول زيارة رسمية له إلى إسرائيل كرئيس أمريكي، إذ زار إسرائيل في عام 2016 كنائب للرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما.

من جانبه، علق رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، أمس الأحد في بداية اجتماع مجلس الوزراء: "إننا في بداية أسبوع تاريخي، بايدن هو أحد أفضل الأصدقاء الذين عرفتهم إسرائيل على الإطلاق في السياسة الأمريكية وهو الشخص الذي قال عن نفسه "ليس عليك أن تكون يهوديًا لكي تكون صهيونيًا. أنا صهيوني".

استعدادات أمنية 

أفادت تقارير إسرائيلية وأمريكية أن طاقم البيت الأبيض يتواجد في إسرائيل منذ حوالي أسبوع، ويجري استعداداته للتنسيق بخصوص تأمين سير جدول الزيارة، فيما أشار تقرير في صحيفة "إسرائيل اليوم" أن كل موقع من المقرر لبايدن زيارته في إسرائيل سيقام فيه غرفة تنسيق مشتركة بين وزارة الخارجية ومكتب رئيس الوزراء والمخابرات والشرطة الإسرائيلية، بهدف إدارة وتنظيم حركة مرافقي الرئيس، والاتصال مع الأمريكيين لحل أي طارئ.

وكانت قد هبطت في مطار بن جوريون في تل أبيب قبل أيام عدة طائرات نقل ضخمة من طراز C-17 Globemaster، والتي بدأت في جلب المعدات التي سترافق حاشية الرئيس الضخمة إلى إسرائيل. وهناك حوالي 80 مركبة، بما في ذلك سيارة الليموزين الرئاسية المعروفة باسم "الوحش"، نظرًا لحجمها ووزنها الكبيرين بشكل استثنائي.

لدى سيارات "الوحش" إمكانيات فائقة إذ يمكنها استيعاب حوالي سبعة ركاب، وتبلغ تكلفتها 1.5 مليون دولار، كما أنها مجهزة بأجهزة رؤية ليلية، وبإغلاق مُحكم يوفر الحماية ضد مواد القتال الكيميائية، وإطارات مضادة للرصاص، وأبواب فولاذية يبلغ سمكها حوالي 20 بوصة. كما تحتوي السيارة على إسعافات متقدمة، وتم تزويدها أكياس دم من فصيلة دم بايدن.

من المقرر أن يرافق الرئيس مئات حراس الأمن، وست مروحيات وطائرة كاملة من الصحفيين وقافلة تتألف من 80 مركبة وقطار جوي يحمل المعدات، كما تقرر وضع منظومة “القبة الحديدية” في حالة تأهب أثناء الزيارة وبعدها.

سيصل بايدن إلى إسرائيل على متن طائرة Air Force 1، وستوضع تحت خدمته طائرتان من طراز Boeing 747-200B  سيستخدمهما الرئيس الأمريكي بالتناوب. طائرة الرئاسة 1 هي مقر طيران مع القدرة على التزود بالوقود في الهواء مما يسمح لها بالطيران لعدة أيام متتالية، وهي مجهزة بأنظمة دفاع صاروخي متطورة وأنظمة اتصالات تسمح للرئيس وموظفيه بمواصلة إدارة الولايات المتحدة والعالم من داخلها.

سيقيم الرئيس الأمريكي والوفد المرافق له في فندق كينج ديفيد/ الملك داوود بالقدس، والذي تم استئجاره بالكامل طوال مدة الزيارة، ويرجع استئجار الفندق بالكامل ليس لدواع أمنية فحسب، بل لأن الوفد المصاحب للرئيس الأمريكي سيكون ضخماً، كما سيستأجر مئات الصحفيين غرفا ًفي الفنادق المختلفة في المدينة.