رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محافظة بورسعيد ترتقي سياحيا .. وخطوات ثابتة نحو عودة الريادة للمدينة الباسلة سياحيا

بورسعيد ترتقى سياحيًا.. خطوات ثابتة نحو عودة الريادة للمدينة الباسلة

محافظ بورسعيد
محافظ بورسعيد

انطلاقًا من خطة وضع بورسعيد على خريطة سياحة الدولة، بل السياحة العالمية، وتماشيًا مع التطورات العملاقة بالمحافظة في كل المجالات، شهد القطاع السياحي ببورسعيد تطورًا بالغًا في الآونة الأخيرة، في إطار التنمية الشاملة التي تستهدفها الدولة على أرض بورسعيد، كما تم إنشاء وتطوير عدد من القرى والفنادق السياحية على أعلى مستوى، بالإضافة إلى الارتقاء بمختلف الخدمات السياحية ببورسعيد، والاهتمام بالواجهة الحضارية والسياحية ببورسعيد.

أكد اللواء عادل الغضبان، أن المحافظة حققت إنجازًا سياحيًا حقيقيًا، والذي بات واضحًا من المشروعات السياحية العملاقة والكيانات الاستثمارية التي قامت في غرب بورسعيد، كما أنها تستهدف مضاعفة الطاقة الفندقية بما يسمح باستقبال السياحة الداخلية، مشيرًا إلى أن هناك ثلاثة مشروعات سياحية تعتبر واجهة مشرفة لمحافظة بورسعيد من جهة الغرب، وهي (بورتوسعيد، تاون داون ، تاور باى).

وأوضح "المحافظ"، أن استغلال غرب بورسعيد فى إقامة المشروعات السياحية الكبرى يساهم فى الترويج للمحافظة، كما يمثل واجهة حضارية لمدخل بورسعيد الغربى أمام الزائرين، والذي يتواكب مع التطورات الكبيرة في العديد من القطاعات على أرض بورسعيد، بما يجعلها بداية لتحقيق التنمية المستدامة في البلاد.

وفيما يلي استعراض لأهم المشروعات السياحية ببورسعيد

مشروع داون تاون، والذي يكتسب أهمية كبيرة بعد أن كانت المنطقة واحدة من أكبر البؤر والمناطق العشوائية الأكثر خطورة "عزبة أبوعوف" والآن تم تحويلها إلى مجتمعات سياحية وعمرانية وسكنية شبه متكاملة، والتي وفرت العديد من فرص العمل لأبناء المحافظة، ودعمت القطاع السياحي بما يتماشى مع خطوات المحافظة الثابتة نحو الارتقاء بالسياحة في بورسعيد، والعمل على عودة ازدهارها بما يعود بالنفع على جميع أبناء المحافظة.

ويعد منتجع تاور باى السياحي، واحدا من أهم المشروعات السياحية بغرب بورسعيد، ويقع على الكيلو 20 من الطريق الساحلي الدولي، وهو الطريق الذي يربط بين محافظة دمياط وبورسعيد.

وداخل بورتو سعيد نجد أضحم مشروع ترفيهي سياحي بغرب بورسعيد، ويمثل نقلة نوعية فى مفهوم السياحة ببورسعيد، وأصبح قبلة للزائرين من جميع البلدان لخدماته المتميزة.

مشروع منتجع وفندق هلنان بورفؤاد "قرية المرجان سابقا" أحد الصروح السياحية المتميزة بالمدينة الباسلة، لما يملكه من إمكانيات ضخمة، ويتميز بموقعه الفريد في أول نقطة بقارة آسيا، وعلى المدخل الشمالي لقناة السويس.

قرية بالما "Palma" إضافة جديدة لمنظومة السياحة بشارع طرح البحر، وذلك بعد أعمال التطوير الكبرى بالقرية.

تطوير الخدمات السياحية داخل مجموعة فنادق "جراند الباتروس، الفيروز السياحية، قرية النورس السياحية، قرية جنة النورس السياحية" وافتتاح  #المركز_الثقافى_الترفيهى "دار الأوبرا" منارة بورسعيد السياحية والثقافية.

شارع ٣-٧ يجمع كل الإمكانيات والوسائل الترفيهية

منطقة ساحة مصر، والتي تم تصميمها على أعلى مستوى باعتبار المنطقة من أهم المناطق السياحية الجاذبة بالمحافظة، وتشمل أماكن لكبار السن ومسطحات خضراء ولاند سكيب، وتنفيذ عمل فني مميز يليق بتاريخ بورسعيد وحضارتها، فضلا عن توسطها تمثال أم الدنيا، والذي اكتسب شهرة واسعة، خلال الفترة السابقة، وأصبح واجهة سياحية وقبلة لزائري المحافظة.

حديقة فريال، التي تم تطويرها على أعلى مستوى لتجسيد التاريخ والحضارة والتطور والرقي، وتأتي ضمن مبادرة حدائق بلا أسوار، والتي تعتبر من أفضل المبادرات الخدمية التى تم تنفيذها لخدمة أهالى المحافظة عامة وإظهار الشكل الجمالى والحضارى للمدينة، وتضمنت أعمال التطوير بحديقة فريال وجود مسرح ومسجد على الطراز الأندلسي وأماكن جلوس خاصة  لكبار السن و٣ منصات للاحتفالات وأعمدة ديكورية، وذلك في إطار الحرص على تحقيق رواج ونشاط تجاري بشكل أكبر وأصبحت مزارا سياحيا هاما.

تطوير شاطئ بورسعيد بشكل حضاري يتناسب مع تاريخ بورسعيد ويحقق الرواج السياحي للمحافظة.

وتحقيقا لمطالب وتطلعات أبناء المحافظة، تم تشغيل مطار بورسعيد بالتعاون مع عدد من الشركات السياحية منذ 17 يوليو الماضي لتنشيط رحلات السياحة الداخلية.

إنشاء ساحة "المشير طنطاوى"، والتي تقع بمنتصف الطريق بين شارع المشير طنطاوى "البترول سابقا" وشارع الرحاب.

وأشار محافظ بورسعيد، إلى أن الساحة الجديدة بشارع المشير طنطاوي سوف تكون واحدة من أماكن الجذب بالمحافظة، حيث تضم أماكن جلوس وكشك موسيقي وعددا من النافورات، بالإضافة إلى لاند سكيب على أعلى مستوى، وباعتبارها تقترب من الميناء البري الجديد، والذي يعد أكبر المشروعات الخدمية التي أقامتها بورسعيد مؤخرا، وتشهد إقبالا من المواطنين من مختلف المحافظات.

ملاحات بورفؤاد، والتي أصحبت أحد أهم المعالم المميزة لمحافظة بورسعيد واكتسبت شهرة واسعة كونها تشبه جبال الثلج بالدول الأوربية، ويأتي إليها الآلاف من الزائرين لالتقاط الصور التذكارية. 

وتتواصل جهود محافظة بورسعيد نحو عودة الريادة للمدينة الباسلة في المجال السياحي، وذلك من خلال أعمال إنشاء وتطوير كبرى المشروعات السياحية المميزة لمدينة بورسعيد، والتي تجعلها في مصاف المدن السياحية.