رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هنا أرض السعادة.. أول متحف لجميع أنواع الشوكولاتة من مختلف دول العالم (فيديو)

صاحب فكرة متحف الشكولاته
صاحب فكرة متحف الشكولاته

تعتبر الشوكولاتة من الحلوى التي لا يختلف عليها الكثير في حبها وتناولها باستمرار، فهي من أكثر الحلويات المُفضّلة لدى الكبار والصغار بمختلف أنواعها وأشكالها، كما يعتبرها البعض مصدرًا أساسيًا للسعادة والبهجة وتغيير الحالة النفسية للأفضل، ومن هُنا، جاءت فكرة متحف الشوكولاتة، وهو عبارة عن مكان واحد يجمع كافة أنواع الشوكولاتة من مختلف بلدان العالم.

يقول «مهاب»، صاحب فكرة متحف الشوكولاتة، إن الفكرة جاءت له من خلال سفره للخارج باستمرار، والتعرف على أنواع مختلفة من الشوكولاتة في كل بلد، ومن هُنا، جاءت له الفكرة بإنشاء مكان يجمع فيه كافة أنواع وأشكال الشوكولاتة من كل بلاد العالم في مكانٍ واحد، وبالفعل بدأ في فرع صغير حتى أصبح لديه سلسلة محلات لكل أنواع الشوكولاتة الموجودة في العالم.

289192218_715375696413548_7738405400227270875_n

وأوضح أن سويسرا تعتبر هي الرائدة في زراعة الشكولاتة، وبها أغلى الأنواع والتي يضمها في المتجر الخاص به، وتبدأ أسعارها من 30 إلى 600 جنيه، وفقًا للحجم والشكل والكمية المطلوبة، وهناك بعض الأنواع يصل سعر الكيلو منها إلى 900 جنيه، لافتًا إلى أن سويسرا متخصصة في زراعة السكولاتة في العالم.

وأضاف، أن هناك بلادًا أخرى لديها أفضل أنواع الشوكولاتة، مثل بلجيكا - المُصنّفة عالميًا- بالإضافة إلى الشوكولاتة الإيطالي، وتلك الأنواع تتوقف على الزبون وفقًا للطلب الخاص والأنواع والأطعمه التي يفضلها.

288843760_924726581725858_2228541753844325524_n

وتابع «مهاب»: «هُنا في أرض السعادة، تمكنا من أن نجمع كل أنواع الشكولاتة من كل مكان في العالم ما بين حلو وحادق لإرضاء كافة الأذواق، كما أن أوكرانيا واليونان هما أغرب البلدان التي تُقدم شوكولاتة مميزة».

واستكمل حديثه بأن هناك العديد من الأقسام داخل أرض السعادة، ومنها: «قسم الحلويات الخام الخاص بالسيدات اللاتي يفضلن عمل الحلوى بالمنزل، قسم القهوة، قسم أكل المطاعم، قسم عيد الميلاد»، وغيرها من الأقسام التي يحتاجها الزبون، وكل ذلك في مكانٍ واحد بمتحف الشوكولاتة.

وأوضح أن المكان تم تصميمه على طرازٍ أوروبي، ومن خلال زيارته لمعظم بلاد العالم أخذ من كل بلد فكرة وقام بالشكل النهائي للفروع الخاصة به، مشيرًا إلى أن الفكرة غير موجودة في أي مكان أو بلد آخر، ففي أرض السعادة، بعض الأشياء التي تجعله مميزًا عن غيره من الأماكن.

وأكد صاحب فكرة متحف الشوكولاتة، أنها تحمل العديد من الفوائد وعلى رأسها الفائدة الدارجة بين العديد من المواطنين وأنها سبب في رفع هرمون السعادة، مما يجعل العديد يقبل عليها لتحسين الحالة المزاجية، لافتًا إلى أنه سعيد بالفكرة لأنه جعل كل المصريين يجربون كافة أنواع الشوكولاتة دون السفر للخارج.