رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإعدام لربة منزل والمؤبد لابنتها لقيامهما بقتل طفل انتقاما من والدته بالمنيا

إعدام
إعدام

عاقبت اليوم محكمة جنايات المنيا، برئاسة المستشار محمد حسن رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين حسين مسيرة، وعمرو محمد قطب، وخالد أبو رحاب، وكيل النيابة، وأمانة سر خالد شعبان وعلى حسن "ز. ك – ربة منزل"، ومقيمة بمركز سما لوط شمال المحافظة، بالإعدام شنقا والمؤبد لابنتها "ه .  ص  16 سنة"، بالسجن 15 عاما، لاتهامهما بقتل الطفل "م . ع" بمركز سما لوط عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بتناوله مادة سامة، وتهشيم رأسة وجسده، وإلقاء جسده في مجري مائي، انتقاما من أمة إثر ظنهما في سمعة المتهمة الثانية.

وكانت هيئة المحكمة، برئاسة المستشار محمد حسن، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين حسين مسيرة، وعمرو محمد قطب، وخالد أبورحاب، وكيل النيابة، وأمانة سر خالد شعبان وعلى حسن، قد سبق أن أحالت في إبريل الماضي، أوراق المتهمة لفضيلة مفتي الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامها شنقا، وحددت جلسة اليوم الأخير من شهر مايو المقبل، موعدا للنطق بالحكم.

وكان المستشار طارق جلال صوفي، المحامي العام الأول، قد أحال كلا من "ه . ص"، و"ز . م .  ك .  م"، مقيمتان بمركز سمالوط، لمحكمة الجنايات لاتهامهما بقتل الطفل، "م . ع" بتجريعه السم، وتهشيم رأسة وعظامه وإلقاء جسده في مجري مائي "ترعة"، انتقاما من والدة الطفل.

يذكر أن  محكمة جنايات المنيا، كانت قررت في جلسة أمس الثلاثاء، مد أجل النطق بالحكم في قضية اتهام «ز. م. ك»، ربة منزل، ومقيمة بمركز سما لوط، بقتل الطفل «م. ع. ع»، لجلسة دور يونيو، لتعذر حضورها من محبسها وتم تدوال القضية على مدار عدة جلسات حتى أصدرت المحكمة حكمها سالف الذكر.