رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بازيليك سانت تريز بشبرا تستقبل مسئولي معاهد وكليات الشرق الأوسط الدينية

الأب نيقولاس بسترس
الأب نيقولاس بسترس مدير معهد القدّيس

زار الأب نيقولاس بسترس مدير معهد القدّيس بولس للفلسفة واللاهوت بحريصا- لبنان، والأرشمندريت  كيفورك قره كوزيان نائب مدير إكليريكية دير السيّدة العذراء للأرمن الأرثوذكس بكيفا، والأب الدكتور ميخائيل قنبر الأمين التنفيذي لرابطة كليّات ومعاهد اللاهوت في الشرق الأوسط ATIME، والأب طانيوس خليل عميد كليّة اللاهوت في جامعة الحكمة بزيارة الى دير وبازيليك سانت تريز بشبرا ظهر اليوم .

وكان في استقبالهم الأب مخول فرحا المفوَّض العام للرهبنة الكرمليّة في مصر ورئيس الدير، الأب بطرس والأب يوحنا والأب صالح.
وقام الأب مخول بشرح معالم الكنيسة التي أُنشئت منذ ما يقرب من مائة عام، وكذلك المستشفى الخيري وما تقدّمه من خدمات روحيّة واجتماعيّة لأبناء الشعب المصري.
كما أبدى الآباء امتنانهم للآباء الكرمليّين على حسن استقبالهم وكرم الضيافة. 
الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تعتبر الأولى من نوعها لرؤساء الاكلريكيات والمعاهد الدينيّة في الشرق الأوسط.

 

يذكر أنه اجتمعت الهيئة العامّة لرابطة الكلّيات والمعاهد اللاهوتيّة في الشرق الأوسط "ATIME"، في ضيافة كلية العلوم الإنسانية واللاهوتية للأقباط الكاثوليك بالمعادي، الكنيسة القبطية الكاثوليكية، برئاسة صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، وذلك يومي الثاني والعشرين، والثالث والعشرين من الشهر الجاري.

جاء ذلك بمشاركة رئيس الرابطة، الخوري د. طانيوس خليل، وبحضور نحو سبعة عشر عميدًا ومديرًا وممثّلًا لجميع الكليّات والمعاهد، أعضاء الرابطة والهيئة العامة، الذين شاركوا في الجمعية، التي افتتحت أعمالها بصلاة ترأسها غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، وألقى كلمة في الجلسة الأولى رحّب فيها بالرابطة التي تجسّد القاعدة الأساسيّة للتنشئة المسكونيّة في الشرق الأوسط.

واختتمت الهيئة العامة للرابطة أعمالها بانتخاب الأرشمندريت د. يعقوب خليـل رئيسًا جديدًا لها، كما تم انتخاب أمانة تنفيذيّة جديدة تتمثّل فيها العائلات الكنسيّة الأربع، حيث انتخب الخوري د. ميخائيل قنبر، أمينًا تنفيذيًّا، وكلّ من القس د. بيشوي حلمي إبراهيم عبد الملك، والأب د. بسّام ناصيف، والقس د. ثروت وهيب، أمناء تنفيذيّين مشاركين.

أقرّت الهيئة العامّة أيضًا النظام الداخلي المعدّل، وشدّد المجتمعون على أهميّة العمل المسكونيّ المشترك في مجالات التنشئة اللاهوتيّة والرسالة والتضامن الأخويّ. وأوصت بالعمل على توحيد الرؤية المسكونيّة، تلبية لحاجات كنائس الشرق الأوسط في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ المنطقة والتحدّيات التي تواجهها.