رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الري: مصر حريصة على مساعدة إفريقيا لتحقيق رؤية المياه 2025

وزير الموارد المائية
وزير الموارد المائية والري

أكد الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، أن المياه تُعد الركيزة الأساسية للتنمية في جميع القطاعات، مشيرًا إلى أهمية تعزيز عملية إدارة الموارد المائية، وجذب المزيد من الإهتمام وتوفير التمويل اللازم لمواجهة التحديات التي يواجهها قطاع المياه بالقارة الإفريقية.

جاء ذلك خلال ختام فعاليات ورشة عمل تحت عنوان "نظام الرصد والإبلاغ لقطاع المياه والصرف الصحي في إفريقيا" WASSMO بمقر مركز التدريب الإقليمي التابع للوزارة بمدينة السادس من أكتوبر، وذلك في إطار تعزيز التعاون مع مختلف الدول الإفريقية، والتعاون بين وزارة الموارد المائية والري ومجلس وزراء المياه الأفارقة (الأمكاو)، والذي يُعد الكيان  المؤسسي المعني بملف المياه تحت مظلة الاتحاد الإفريقي.

وأعرب الدكتور عبدالعاطي، عن تقديره لدور مجلس وزراء المياه الأفارقة في تعزيز التعاون لمجابهة التحديات المائية التي تواجهها دول القارة الإفريقية، خاصةً في ظل ما تواجهه دول القارة من تحديات عديدة مثل النمو السريع للسكان، والتأثير السلبي لتغير المناخ على المياه.

وأشار عبد العاطي، الخميس، إلى أنه سبق انتخاب مصر لرئاسة مجلس وزراء المياه الأفارقة للدورة القادمة خلال عامى ٢٠٢٣ و ٢٠٢٤ تقديرًا لدور مصر المهم على الساحة الإفريقية، مؤكدًا حرص مصر على دعم التنمية بكافة الدول الإفريقية، ومساعدة القارة الإفريقية لتحقيق رؤية إفريقيا للمياه ٢٠٢٥، وأجندة إفريقيا ٢٠٦٣ وتسريع التقدم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف السادس المعني بقطاع المياه، وتحسين عملية إدارة المياه من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

ونوه الدكتور عبدالعاطي، بما تمتلكه الوزارة من قدرات تدريبية متميزة مثل مركز التدريب الإقليمي بمدينة السادس من أكتوبر وفروعه بالمحافظات، والذي يتمتع بإمكانيات لوجيستية وتدريبية متميزة يمكن الاستفادة منها، حيث يقوم المركز بتقديم العديد من الدورات التدريبية لعدد (٢٠٠) متدرب سنويًا من الدول العربية والإفريقية الشقيقة في مجال المياه.