رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزيرة التعاون الدولي تبحث تعزيز التعاون الاقتصادي مع بريطانيا

خلال اللقاء
خلال اللقاء

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، فيدا بون، مديرة التمويل الدولي في وزارة الاقتصاد والمالية بالمملكة المتحدة، وذلك خلال فعاليات اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين التي تعقد بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

حيث تم بحث العلاقات الاقتصادية المشتركة بين مصر والمملكة المتحدة والتعاون في إطار رئاسة مصر لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ COP27، لاسيما على مستوى يوم التمويل الذي يعقد ضمن فعاليات المؤتمر الدولي، كما بحث اللقاء إلى مناقشة نتائج اللقاء السابق مع اللورد أحمد، وزير الدولة للكومنولث والمعني بشئون دول شمال أفريقيا، الذي عقد بالمملكة المتحدة، فضلا عن مناقشة تأثر الأسواق الناشئة وأزمة الغذاء العالمية وهروب روس الأموال.

وخلال اللقاء أشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى العلاقات المتميزة التي تربط مصر بشركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، وتمويل سياسات التنمية الذي حصلت عليه الحكومة خلال العام الماضي من البنك الدولي والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية بقيمة 720 مليون دولار، والذي يعزز مواصلة جهود الدولة للإصلاحات الهيكلية وتعزيز دور القطاع الخاص في التنمية ودفع جهود تمكين المرأة.

كما أكدت وزيرة التعاون الدولي، على أهمية مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ المقرر انعقاده في مصر نهاية العام الجاري لمواصلة جهود المجتمع الدولي في مجال العمل المناخي، وتسليط الضوء على طموحات قارة أفريقيا للتحول نحو الاقتصاد الأخضر، مشيرة إلى المباحثات المستمرة بين شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين والحكومة للتعاون في إطار هذا المؤتمر لاسيما في يوم التمويل.

وشددت على أهمية التمويل المبتكر في دفع العمل المناخي وتوسيع قاعدة مشاركة القطاع الخاص في تمويل مشروعات التكيف والتخفيف من تداعيات التغيرات المناخية، والدور الذي يجب أن تقوم به بنوك التنمية متعددة الأطراف في دفع هذه النوعية من التمويلات، موضحة أن الحكومة تعمل على تحديث استراتيجيات العمل المشترك مع شركاء التنمية لتتضمن أولويات المرحلة الحالية على مستوى رؤية التنمية الوطنية وأهمية جهود العمل المناخي والتمويل المبتكر.

ولفتت أيضًا إلى برامج مبادلة الديون من أجل التنمية بين مصر وألمانيا وإيطاليا، وإمكانية أن تتضمن مكون التمويل الأخضر لتعزز تنفيذ المشروعات الصديقة للبيئة، وتناول اللقاء أيضًا جهود تعزيز الأزمن الغذائي وشبكات الحماية الاجتماعية.