رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد مطاردة استمرت ساعات: الشاباك يعلن مقتل مُنفذ هجوم تل أبيب

منفذ الهجوم
منفذ الهجوم

أعلنت أجهزة الأمن الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة مقتل منفذ الهجوم الذي وقع مساء أمس الخميس، في حانة بشارع ديزنجوف وسط مدينة تل أبيب بعد مطاردة استمرت عدة ساعات.

وقال جهاز الأمن الإسرائيلي "الشاباك"، إن الضباط الإسرائيليين عثروا على المُسلح مختبئا بالقرب من مسجد في يافا إلى الجنوب من تل أبيب، وأضاف أن المهاجم قُتل خلال تبادل لإطلاق النار، وذكر بأنه فلسطيني من الضفة الغربية.

وبحسب مصادر فلسطينية، فإن منفذ عملية تل أبيب، يدعى رعد فتحي حازم، وهو من مخيم جنين شمال الضفة.

وبعد لحظات من تنفيذ الهجوم خلال الساعات الأولى من صباح اليوم توافد إلى المكان مئات من رجال الشرطة وأفراد القوات الخاصة يقمون الآن بتمشيط المنطقة، ويقومون بتفتيش كل المباني في إطار البحث عن المُسلح الهارب. وبحسب ما ورد كان يرتدي قميصا أسود وسروالا أسود وحقيبة ظهر زرقاء.

مطاردة استمرت ساعات

وانتشر أكثر من 1000 شرطي إسرائيلي في شوارع مدينة تل أبيب بحثا عن منفذ العملية، كما استعانت أجهزة الأمن الإسرائيلية بطائرة مروحية في محاولة لرصد مكان المنفذ.

وقد قتل في عملية إطلاق النار، إسرائيليان اثنان وأصيب 10 على الأقل، فيما وقع الهجوم في منطقة ترفيهية حيث توجد العديد من الحانات والمطاعم والمقاهي والمتاجر المكتظة بالإسرائيليين الذين يقضون مساء الخميس في هذا المكان الشهير.

ومن جانبه، علق رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت شار قائلاً: "كل قاتل سيعرف أننا سنصل إليه. ومن يساعد الإرهابيين يجب أن يعلم أن الثمن سيكون لا يطاق". أدلى بينيت بهذه التصريحات في بيان لوسائل الإعلام إلى جانب وزير الدفاع بني غانتس ووزير الأمن الداخلي عمار بارليف صباح اليوم الجمعة.