رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إضراب فى «رهط» بالنقب احتجاجًا على استشهاد مواطن برصاص وحدة مستعربين إسرائيلية

القدس
القدس

 نظم أهل النقب في مدينة رهط بجنوب إسرائيل، اليوم الأربعاء، إضرابًا احتجاجًا على استشهاد المواطن سند سالم الهربد (27 عامًا)، برصاص أفراد وحدة "المستعربين" في الشرطة الإسرائيلية.


وأعلنت لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، في بيان صحفي، عن دعمها لقرارات بلدية رهط، مطالبة بإجراء تحقيق في جريمة الإعدام الميداني للهربد، ومحاكمة القتلة من عناصر وحدة "المستعربين".


يُشار إلى أنه تم اغتيال الهربد، وهو أب لثلاثة أطفال ليس لديه أي سوابق جنائية، بدم بارد برصاص وحدة المستعربين التي دخلت مدينة رهط في سيارة جيب بدون أي إشارة لكونها سيارة شرطة، ومنعت وحدة المستعربين سيارة الإسعاف من تقديم المُساعدة الطبية، وتركته ينزف حتى الموت.


وأصيب أسير فلسطيني سابق، اليوم الأربعاء، برصاص قوات إسرائيلية خاصة، قبل أن تعتقله في مخيم جنين.


وقالت مصادر أمنية فلسطينية، إن القوات الخاصة الإسرائيلية، تسللت إلى مخيم جنين، وأطلقت الرصاص صوب الأسير السابق مؤمن عصام عبدالرحيم نشرتي (28 عامًا)، وأصابته في ساقه، أثناء تواجده قرب دوار "الحصان" عند مدخل المخيم، واعتقلته، علمًا بأنه أمضى 3 سنوات في سجون الاحتلال.


من ناحية أخرى، أصدرت محكمة إسرائيلية، أحكامًا بالسجن الفعلي على أربعة شبان مقدسيين من البلدة القديمة في القدس وبلدة الطور شرق المدينة.


وقالت مصادر مقدسية إن الشبان هم زكريا البكري وحكم عليه 20 شهرًا، وعلاء نجيب لمدة 30 شهرًا، ونبيل سدر لمدة 34 شهرًا، مشيرة إلى أنه تم فرض غرامة مالية عليهم، وهم معتقلون منذ يناير 2020، علمًا بأنهم أسرى سابقون اعتقلهم الاحتلال عدّة مرات، ويتم احتجازهم حاليًا في سجن شطة.


وذكرت المصادر أن محكمة الاحتلال قضت بسجن فتى يدعى نعيم عشاير، بالسجن لمدة 20 شهرًا، وهو من بلدة الطور شرق القدس المحتلة.