رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التموين»: دور الحكومة يشمل تهيئة البنية التحتية للتجارة الإلكترونية

عشماوي
عشماوي

افتتح الأستاذ الدكتور إبراهيم عشماوي مساعد أًول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية اليوم، مقر شركة توزيع إلكتروني بالمعادي تسمح للأفراد بطلب الطعام من خلالها، فهي الشركة الأولى بالشرق الأوسط تتيح لمستخدميها، التمكن من طلب أكثر من 4300 مطعم، ومنهم المطاعم التجارية الشهيرة كما تقوم الشركة أيضا حاليا بتوصيل السلع والمنتجات الغذائية من السوبر ماركت والسلاسل التجارية إلى المستهلك وتوفر الشركة فرص عمل لأكثر من 2000 شاب.

وأكد عشماوي أهمية التجارة الإلكترونية محليا وعالميا، مشيرا إلى أن دور الحكومة تهيئة البنية التحتية من توفير المخازن ومستودعات استراتيجية ومنافذ إمداد وهي أحد الآليات الحديثة للتجارة الداخلية، حيث أصبح لدى المستهلك الوعى بكيفية إجراء المعاملات الإلكترونية خاصة مع تشجيع الحكومة للرقمنة والتوجه إلى تقديم الخدمات والمدفوعات من خلال منصات إلكترونية حديثة كما أن هذا القطاع يوفر  فرص عمل جادة ويتطلب أن يزيد الاهتمام بتدريب العاملين فيه بالشكل المناسب، لافتا إلى أن الفترة  المقبلة ستشهد تعظيم دور التجارة الإلكترونية تزامناً مع إطلاق أول تداول للبورصة المصرية للسلع قريباً، مؤكدا أن مصر تتبوأ المرتبة الثانية من حيث حجم وقيمة التجارة الإلكترونية على مستوى دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط، حيث بلغ حجم التجارة الإلكترونية في مصر  عام ٢٠٢١ ما يربو على ٤،٩ مليار دولار عقب أزمة فيروس كورونا، حيث كان حجم تداول السلع الكترونياً يبلغ ٣،٦ مليار دولار قبل الجائحة.
وأوضح «عشماوي» أن قطاع التجارة الداخلية في مصر يعد من أكبر القطاعات الاقتصادية على مستوى الدولة بالعام المالي المنصرم، حيث ساهم هذا القطاع الحيوي بنسبة 21% من إجمالي الناتج المحلي، أي بقيمة تصل إلى 1.4 تريليون جنيه، ويشمل هذا القطاع أنشطة عديدة مثل تجارة الجملة والنصف جملة والتجزئة وسلاسل الإمداد والمساحات التخزينية والمناطق اللوچيستية وغيرها من الأنشطة الخادمة والداعمة لمنظومة التجارة في مصر، حيث  يعمل بهذا القطاع الاستراتيجي ما يقرب من 10 ملايين نسمة يمثلون ثلث القوة العاملة بمصر، كما أنه يعد ثاني اكبر القطاعات التي تشهد معدلات نمو مرتفعة ومتسارعة  عقب قطاع الاتصالات والتكنولوجيا للعام الثاني على التوالي، في ظل زيادة الطلب على مكونات التجارة.