رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاتحاد الدولي للجودو يعلق رئاسة «بوتين» الشرفية

بوتين
بوتين

علق الاتحاد الدولي للجودو رئاسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الشرفية للاتحاد بسبب الهجوم على أوكرانيا.

وكتب الاتحاد الدولي للجودو، في بيانه: «نظرًا للنزاع الحالي في أوكرانيا، يُعلن الاتحاد الدولي للجودو تعليق منصب فلاديمير بوتين رئيسًا فخريًا وسفيرًا للاتحاد».

كما أعلن الاتحاد أمس، إلغاء بطولة في كازان الروسية كان مقرر إقامتها في الفترة بين 20-22 مايو المقبل.

يأتي هذا فيما أعلن رئيس الوفد الروسي في المفاوضات المرتقبة مع أوكرانيا في مدينة غوميل البيلاروسية، أنه سينتظر وصول الوفد الأوكراني حتى الساعة الثالثة بعد الظهر اليوم فقط وفقا لما نقلته وسائل إعلام روسية.

يأتي هذا فيما قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأحد، في مقطع فيديو، إن أراضي بيلاروسيا لا تصلح منصة للمحادثات مع موسكو، بسبب «أعمال عدائية» صادرة عن مينسك.

وأعرب زيلينسكي عن انفتاحه على الحوار في أماكن أخرى: «لا تبدي عدوانية تجاه أوكرانيا مثل وارسو، وبودابست، وإسطنبول»، متهماً روسيا بمهاجمة بلاده انطلاقاً من بيلاروسيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الأحد، بحسب وسائل إعلام روسية، إن وفدًا روسيا وصل إلى بيلاروسيا لإجراء محادثات مع الأوكرانيين «سنكون مستعدين لبدء هذه المفاوضات في مدينة جوميل».

 ويضم الوفد ممثلين عن وزارة الخارجية ووزارة الدفاع وإدارات أخرى، بما في ذلك إدارة الرئاسة.

يأتي هذا فيما أعلن قائد ​الجيش الأوكراني​، سيرجي نايف، أن القوات الأوكرانية تمكنت من إسقاط ​صاروخ كروز​ أطلقته «قاذفة استراتيجية من ​بيلاروسيا».

وأشار إلى أن الدفاعات الجوية أسقطت صاروخًا مجنحًا أطلقته على ​كييف​ طائرة TU-22 من بيلاروسيا.

كما اقترحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، فرض المزيد من الإجراءات الإضافية التي تُزيد من عزلة روسيا عن النظام المالي الدولي؛ رداً على عمليتها العسكرية ضد أوكرانيا.

وقالت فون دير لاين - في بيان نشرته المفوضية الأوروبية عبر موقعها الرسمي اليوم الأحد -:"إنني اقترح على قادة الاتحاد الأوروبي بعض الإجراءات الإضافية ضد روسيا، من بين ذلك ضمان محو عدد معين من البنوك الروسية من نظام الدفع الدولي الرئيسي (سويفت)، بما يضمن فصل هذه البنوك عن النظام المالي الدولي وإلحاق الضرر بقدرتها على العمل على مستوى العالم".