رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رزان مصابة بـ«متلازمة أبرت» النادرة.. تقضي أوقاتها بين الأشعة والعمليات

رزان
رزان

ولدت نادرة، لم تشبه غيرها، ومن يشبها بمصر لا يتخطوا الخمس أشخاص، هكذا وصفها والدها طبيب التحاليل محمود شريف، وذلك بعد رؤيته لها عند ولادتها منذ 4 أعوام.

برأس مضغوطة بطريقة لا يصدقها عقل وايدي وقدم ملصقتين ولدت رزان صاحبة الـ٤ اعوام، وفور فحصها اتضح إصابتها بـ"متلازمة أبرت"، وقال والد الطفلة رزان لـ"الدستور" إنهم قابلوا الامر بصدمة كبيرة بعد تعسر ولادتها و إضطرارهم لإجراء عملية قيصرية لخروجها، نظرا لعدم اتزان جسدها.

received_277511581192342


"اكتشفنا الحالة بعد الولادة مباشرة ماكناش قلقانين وقت الولادة علشان اخوها الأول طبيعي"، بهذه الكلمات عبر عن عظم قلقهم اثناء فترة الحمل وان الامر بدأ بعد الولادة، وعلق: "لما اتولدت رأسها كانت غير مظبوطه وصوابع أيديها لاصقة ببعضها".

وشرح الطبيب حالتها له وبدأ بالبحث عنها ووصل لجزائرية تقيم بالمانيا مرت بنفس التجربة وبدأت بشرح الحالة له واستطاع ان يتقبل حالة فتاته التي تعتبر ضمن ٥ حالات فقط بمصر جميعها، وأكد انه استمر في علاجها واستطاع أن يقوم بعملية بالمخ لها في عمر ال٢٠ يوم.


وصف الشريف رحلته مع فتاته بالصعبة والبشاعة لمفاجئتهم لما ولدت به، وظلوا في السعي خلف اى فرصة بستطيعون بها اللحاق بعلاجها، واستمروا في متابعة حالتها حتى الآن لعلاج أزمة بمخها ثم ايديها وقدميها، وكانت حياتهم مسخرة للأشعة والعمليات لابنتهم رزان.

received_325166876244824

عانت أسرة رزان من مرضها وردود افعال المحاطيين بهم، حيث لم يلقوا دعم من أي شخص حتى وان كان نفسي، وواجهوا الامر وحدهم دون مساندة من أحد، وعلق: "من اسوأ الاشياء هي تعامل المحاوطين معانا وكانت متمثلة في عدم تقبلهم شكل بنتي وطعننا بكلمة غطوها.. كنا نفسيا تحت الصفر وسبنا مكان سكنه بسبب نظرات الجيران".

وأكد انه يتعامل مع ابنته كأنها شخص طبيعي ولا تملك اي مشكلة، ولا يفرق في التعامل بينها وبين اشقائها، ويعاملهم بشكل متماثل، ويشرح لهم ضرورة مساعدتها للقدرة على التحرك.

وطالب الدولة بتوعية الأشخاص بعدم التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة وأهاليهم بطريقة غير لائقة، حيث أن نظرتهم يمكن أن تصل الاهالي للتفكير في قتل اطفالهم المصابين، وكذلك توفير العمليات لهم بطرق سهلة وغير مكلفة، وتوفير تصاريح نفقة الدولة بشكل أسرع، وأكد أن هناك نوعية اطباء يقدمون المساعدات للاهالي والاطفال من ذوي الهمم على عكس بعضهم، ويتمنى من الدولة أيضا زيادة معاش اصحاب الهمم كون علاجهم تتكلف مبالغ كبيرة

وقدم نصيحة لأهالي ذوي الهمم بضرورة الرضا وحمد الله على ما يصيب الشخص، حيث كل شخص يعاني هناك من يعاني أكثر منه.