رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد انتهاء التصوير.. أحمد فتحي: مسلسل «اللعبة» له مكانة خاصة في مشواري

مسلسل اللعبة
مسلسل اللعبة

عبر الفنان أحمد فتحي عن سعادته بالانتهاء من تصوير الجزء الثالث من مسلسل اللعبة والذي يقوم ببطولته عدد كبير من النجوم والنجمات مشيرا إلي أن هذا العمل له مكانة خاصة في مشواره الفني مؤكدًا أن العمل حقق نجاحا كبيرا في جزئيه الأول والثاني.

وقال فتحي في تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء؛ إنه يتمنى أن ينال الجزء الثالث نجاحاًات أكبر من الجزئين الأول والثاني.

وأكد أنه من المفترض أن يعرض العمل خلال شهر فبراير الجاري على أحد المنصات الشهيرة مشيرًا إلي أنه لا يعلم موعد العرض بالتحديد.

ونشرت الشركة المنتجة للعمل البوستر الرسمي للمسلسل حاملا صور النجوم: شيكو، هشام ماجد، أحمد فتحي، ومحمد ثروت و مي كساب، ميرنا جميل؛ وهو سيناريو وحوار أحمد سعد والي، إبراهيم صابر، ومحمد صلاح خطاب، وإخراج معتز التوني".

مسلسل "اللعبة" من بطولة النجوم: هشام ماجد، شيكو، وأحمد فتحي ومي كساب، ميرنا جميل، محمد ثروت، سامي مغاوري، عارفة عبد الرسول، أوتاكا، وبيومي فؤاد وغيرهم، وإخراج معتز التوني وهو سيناريو وحوار أحمد سعد والي، إبراهيم صابر، ومحمد صلاح خطاب.

وانتهى أبطال العمل من تصوير جزء كبير من الأحداث حسب الخطة التى وضعها مخرج العمل معتز التونى، للحاق بالعرض فى الموسم الشتوي، حيث انطلق التصوير فى شهر نوفمبر الماضى بمدينة 6 أكتوبر.

وتدور الأحداث حول "وسيم ومازو"، وهما الزميلان منذ صغرهما اللذان يتنافسان ضد بعضهما البعض فى شكل مباراة مستمرة بينهما، حينما يتقدم الثنائى فى العمر وينتهى التنافس بينهما، يظهر شخص غامض يدفعهما للعودة لمنافسة بعضهما البعض من جديد، .

ويشهد الموسم الجديد من مسلسل اللعبة مفاجآت عديدة في علاقة ويسو ومازو بتطبيق اللعبة الذي يطلب منهم تحديات اكبر لتحقيق أهدافه، ومن المقرر أن تطرح الشركة المنتجة خلال الفترة المقبلة البرومو  الدعائى الخاص بالمسلسل الذي يتكون من 30 حلقة.

وعُرض الجزء الأول من المسلسل في عام 2020، و دارت قصته حول "وسيم" و "مازو" و قصة تورطهما مع تطبيق يُسمى "اللعبة" لتنفيذ العديد من التحديات ضد بعضهما البعض، بينما عرض الموسم الثاني في عام 2021 بعنوان "اللعبة 2"، و تضمن عودة الثنائي مجددًا لتحديات جديدة.