رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وفاة شاب عقب بث مباشر على «فيسبوك» بالمنوفية

جثة
جثة

في صدفة غريبة، توفى أحد شباب قرية جزيرة الحجر التابعة لمركز الشهداء بالمنوفية، وذلك بعد بث مباشر على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، من داخل سيارته أمس، استعرض فيه هطول الأمطار خلال تحركه من الشهداء إلى شبين الكوم، ومنها إلى طريق قويسنا.

كما تحدث فيه مع أصدقائه على البث، وكأنه يودعهم، ثم قال لهم قبل الغلق مازحا: "هقفل بقى علشان محدش يعرف أنا رايح فين، لكون متراقب"، وبعد ذلك البث نزل خبر وفاته على أهل قريته كالصاعقة، مؤكدين أخلاقه الحسنة وسمعته الطيبة. 

وأكد بلال كشك، أحد شباب جزيرة الحجر بقرية الشاب المتوفى، بعد بث مباشر، إن المتوفى يدعى أيمن العمدة، يبلغ من العمر 36 عاما، متزوج ولديه 3 أطفال، ويحظى بحب واحترام الجميع، وله بصمات واضحة في أعمال الخير داخل القرية، خاصة في أزمة فيروس كورونا، ودعم غير القادرين من أبناء القرية.

وعن ظروف الوفاة، قال «كشك» إن الشاب المتوفى بعد بث مباشر، أمس، على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، كان مريضا بالقلب، وأجرى عملية جراحية منذ فترة وجيزة لا تتخطى عدة أشهر، وكان ذاهبا لتأدية واجب عزاء فى عمدة المصيلحة بمركز شبين الكوم، وشعر في الطريق بتعب شديد فتوجه إلى المستشفى الذي خضع فيه لعملية جراحية، واتصل بأخوته وعدد من أصدقائه ليبلغهم بمرضه ووجوده في المستشفى، وذلك بعد البث المباشر مباشرة.

وانتقل إلى المستشفى عدد من أشقاء وأصدقاء الشاب المتوفى بعد بث مباشر على فيسبوك، ولكنه كان قد توفى على إثر شعورة بالتعب، وسط حالة من الصدمة والذهول بين الجميع، وتم إنهاء إجراءات دفن الجثمان ونقله بمقابر الأسرة بقرية جزيرة الحجر التابعة لمركز الشهداء بمحافظة المنوفية، وتم تشييع الجثمان مساء أمس، وشارك فيه المئات رغم صعوبة الجو وسقوط الأمطار، وسط حالة من الحزن الكبيرة بين أبناء القرية والقرى المجاورة.