رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الخارجية يعود إلى القاهرة قادمًا من سلطنة عُمان

وزير الخارجية سامح
وزير الخارجية سامح شكري

عاد وزير الخارجية سامح شكري إلى القاهرة، قادمًا من مسقط عاصمة سلطنة عُمان، بعد زيارة بدأها.

 
جدير بالذكر أن شكري قد ترأس الجانب المصري المشارك في أعمال الدورة الخامسة عشرة للجنة المشتركة بين مصر وسلطنة عُمان.
 

كما التقى وزير الخارجية -خلال الزيارة- عددًا من كبار المسئولين بسلطنة عُمان، لبحث أوجه العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، وما يجمعهما من روابط وطيدة، فضلًا عن تبادل الرؤى بشأن القضايا العربية المُلحة وأبرز الملفات الإقليمية.

 

ووصل وزير الخارجية ‎سامح شكري، منذ قليل، إلى سلطنة عمان، للمشاركة في أعمال الدورة الخامسة عشرة للجنة المشتركة بين مصر والسلطنة.

 

واستقبل بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية لسلطنة عمان، شكري، بمطار مسقط الدولي.

 

وفي وقت سابق، شارك وزير الخارجية سامح شكري،  كمتحدث رئيسي في جلسة "تعددية الأطراف والأمن الإقليمي في إطار متحول"، وذلك في إطار مشاركته الحالية في أعمال الدورة السابعة عشرة لحوار المنامة.

 

وصرّح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية استهل كلمته بتوجيه الشكر لدولة البحرين الشقيقة على تنظيمها الناجح حوار المنامة، وهو الحوار الذي يحظى بتقدير واهتمام بالغين على المستويين الإقليمي والدولي، وبات منصة رئيسية لتبادل الرؤي والأفكار مع الأطراف الفاعلة في المجتمع الدولي. 

 

وأضاف حافظ أن كلمة وزير الخارجية تناولت العقبات التي واجهتها المنظومة الأممية، والإخفاقات غير الهينة التي مرت بها، مؤكدا أن أهم مثال لذلك في المنطقة هو مسار التعامل الدولي مع القضية الفلسطينية. 

 

كما أكد الوزير أن المنظومة متعددة الأطراف فشلت في إخلاء العالم من مخاطر التسلح النووي، ولا زالت قاصرة عن إيجاد حلول عادلة لعدد من الصراعات المسلحة، ولم تتمكن من تحقيق العدالة الواجبة في توزيع أعباء تغير المناخ، أو توزيع اللقاحات، أو غيرها من الموضوعات ذات الصلة بأجندة التنمية المستدامة.