رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لتخفيف الضغط على المستشفيات.. دورات مجانية لفقدان الوزن في بريطانيا

السمنه في بريطانيا
السمنه في بريطانيا

أكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنه يمكن للصيادلة إحالة الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة إلى دورات مجانية لفقدان الوزن اعتبارًا من اليوم الأحد، في محاولة لتعزيز صحتهم وتقليل العبء على هيئة الخدمات الطبية NHS التي تعاني من ضغوط كبرى بسبب الموجة الأخيرة من فيروس كورونا، ومتحوره الجديد شديد العدوى أوميكرون.


وتابعت أنه يمكن للمرضى أن يطلبوا التسجيل في البرنامج لمدة 12 أسبوعًا أو يمكن للموظفين التوصية به إذا كانوا يعتقدون أنه مفيدًا.


وأضافت أن دورة NHS عبر الإنترنت تتضمن الوصول إلى خطط النظام الغذائي والتمارين الرياضية المخصصة والتطبيقات والتدريب والدعم الفردي، موضحة أن الأمر متاح للبالغين في إنجلترا الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري ومؤشر كتلة الجسم «BMI» يبلغ 30 أو أعلى.


وأشارت الصحيفة، إلى أنه يمكن لمن ينتمون إلى خلفيات آسيوية، وأقليات عرقية الانضمام مع مؤشر كتلة جسم أقل يبلغ 27.5، بسبب زيادة خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.


وأوضحت أنه حتى الآن كان لابد من فحص المرضى من قبل طبيبهم العام قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى الدورة.


وأكدت الصحيفة، أن ثلاثة من كل خمسة بالغين في إنجلترا يعانون من زيادة الوزن، كما يعاني أكثر من واحد من كل أربعة من السمنة المفرطة، ما يعرضهم لخطر متزايد للإصابة بالسرطان وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني.


وتابعت أن مرض السكري يكلف هيئة الخدمات الطبية نحو 10 مليارات جنيه إسترليني سنويًا، مع إصدار وصفة طبية من كل 20 وصفة طبية لعلاج هذه الحالة.


قال الدكتور بروس وارنر، نائب رئيس قسم الأدوية في  NHS: «يمكن للبالغين الذين يعانون من السمنة الآن السير في أي صيدلية مجتمعية في الشوارع لاتخاذ الخطوة الأولى في رحلة فقدان الوزن التي تغير حياتهم».


وتشير التوقعات إلى أن العدد المتزايد للأشخاص المصابين بهذه الحالة يمكن أن يؤدي إلى إصابة ما يقرب من 39 ألف شخص بنوبة قلبية في عام 2035، وأكثر من 50 ألف آخرين بالسكتة دماغية.