رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خبير لـ«الدستور»: تعيين مبعوث صيني للقرن الإفريقي تحدي لنفوذ واشنطن

الباحثة نرمين سعيد
الباحثة نرمين سعيد كامل

أعلنت الصين تعيين مبعوث خاص لها بمنطقة القرن الإفريقي، في محاولة لدعم الجهود المبذولة للتغلب على التحديات الأمنية في تلك المنطقة، على رأسها الصراع في إثيوبيا، فيما تعتبر الصين أكبر شريك تجاري لإفريقيا منذ أكثر من 12 عامًا.

من جانبها، قالت الباحثة بالمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية نرمين سعيد كامل، إن الصين اتخذت قرارًا مهمًا بتعيين مبعوث لها في أفريقيا، وتم تفسير الخطوة في أنها تأتي في إطار تغليب الأمن في منطقة القرن الأفريقي إلا أنه على جانب آخر، وللخلفية المعنية بوجود توترات بين الصين والولايات المتحدة رأى البعض أن خطوة بكين تأتي في إطار تحدي النفوذ الأمريكي في القارة الإفريقية.

وأضافت كامل، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن إعلان بكين عن تعيين مبعوث لأفريقيا جاء في أعقاب جولة قام بها وزير الخارجية الصيني لعدد من الدول في القارة السمراء، حيث جاءت جولة وزير الخارجية الصيني بعد جولة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في القارة الأفريقية خلال نوفمبر الماضي في وقت تعاني فيه القارة من عدد من التوترات أبرزها في منطقة تيجراي في أثيوبيا.

وتابعت كامل: "في إطار تفسير الخطوة الصينية يمكن أن نشير إلى أنها تأتي في إطار إظهار الصين لنفسها باعتبارها جزء من الصورة المنفتحة على أفريقيا، وفي كل الأحوال تبدو بكين وكأنها تتبع خطوات واشنطن في أفريقيا خصوصًا أن الولايات المتحدة من الدول التي لها مبعوث خاص في القارة السمراء.

وأشارت كامل إلى أن قرار الصين بتعيين مبعوث لها في القرن الأفريقي يمكن أن يكون مستهدفًا للأغراض الاقتصادية والتجارية بشكل أكبر خصوصًا أن بكين من أكبر الشركاء التجاريين لأفريقيا وبالتالي، فهي تريد أن تكون أكثر قربًا لتأمين مصالحها في القارة خصوصًا بعد التنافس الدولي الكبير على القارة خاصة فيما يتعلق بإقامة قواعد عسكرية لتأمين الممرات التجارية.