رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس وزراء العراق: لا مجال لعودة «داعش» مهما حاولت فلوله المهزومة

 مصطفى الكاظمي
مصطفى الكاظمي

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، عدم وجود ما يسمى ببيئة آمنة أو حاضنة للإرهاب في العراق، مشيرًا إلى أنه لا مجال لعودة "داعش" مهما حاولت فلوله المهزومة.

وقال الكاظمي، في كلمة له اليوم الأربعاء، خلال اجتماع أمني موسع مع القيادات الأمنية من الجيش والشرطة والبيشمركة في مقر المحور السادس بقضاء مخمور، إن "هذا العراق عظيم بشعبه ومؤسساته، وبأبطاله من مختلف صنوف القوات الأمنية، ولا مجال لعودة داعش مهما حاولت فلوله المهزومة"، مشيرًا إلى أن "قواتنا الأمنية متناسقة ومتآلفة، وقوية، وتعمل يدًا بيد في مواجهة الإرهاب، وليس هناك ما يسمى ببيئة آمنة أو حاضنة للإرهاب".

وأوضح أن "مجتمعنا بمختلف مكوناته وأطيافه رفض الإرهاب، وقاتل زمره الخائنة ومرتزقته الرخيصة"، مضيفًا: أن "الشعب العراقي واحد وموحد أمام كل التحديات، وقواتنا الأمنية قادرة في الأمس واليوم وغدًا على ردع كل من يهدد أمن العراق واستقراره".

وتابع: "نتواجد اليوم في قضاء مخمور للاطلاع على أحواله، والوقوف على الخطط الأمنية الموضوعة لمواجهة التهديدات الإرهابية، والحيلولة دون تكرار الخرق الأمني الذي تعرض له من قِبَل فلول عصابات داعش الإرهابية"، مخاطبًا العصابات الإرهابية بالقول: "لا تتوهموا، نحن لكم بالمرصاد نلاحقكم واحدًا واحدًا، قياداتكم نصيدها واحدًا تلو الآخر، ونلحق القصاص العادل بهم، والزمر المتشرذمة منكم هي تحت رصد أبطالنا في القوات الجوية وعلى الأرض، قواتنا بمختلف صنوفها تقف أمامكم بقوة وشجاعة".