رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صحيفة عمانية: مسقط والرياض ماضيتان في طريقهما نحو التكامل الاقتصادي

هيثم بن طارق ومحمد
هيثم بن طارق ومحمد بن سلمان

قالت صحيفة " الرؤية " العمانية، إن عمان والسعودية ماضيتان في طريقهما نحو التكامل الاقتصادي المنشود، في إطار من التعاون الوثيق والعلاقات الوطيدة الراسخة، مشيرة إلى أن العلاقات العمانية السعودية تشهد ذروة من التعاون الساعي نحو التكامل، لا سيما في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية.
وأوضحت " الرؤية " - في افتتاحيتها اليوم الأحد، تحت عنوان ( ضيف عُمان ) - أنه بعد الزيارة التاريخية التي قام بها السلطان هيثم بن طارق إلى المملكة العربية السعودية ولقائه مع خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تلقت العلاقات الثنائية الراسخة دفعة ترجمت في الزيارات رفيعة المستوى بين الجانبين وستتوج بزيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية إلى السلطنة غدا.
ولفتت الصحيفة، إلى أن الزيارة تحمل عدة رسائل وإشارات ؛ إذ تتزامن مع اقتراب افتتاح الطريق البري المُباشر بين البلدين، والذي يُمثل أهمية حيوية ليس فقط على مستوى العلاقات التجارية الثنائية، مشيرة إلى أن الزيارة تأتي في ظل توقعات بتوقيع البلدين اتفاقية لإنشاء مدينة اقتصادية باستثمارات عُمانية سعودية، وذلك في إطار الأفكار المطروحة بين الجانبين لتعزيز الاستثمارات المشتركة، خاصة بعد النجاحات التي حققتها "قمة نيوم" بين سُّلطان عمان وخادم الحرمين الشريفين، وما أعقبها من توقيع مذكرات تفاهم وتعاون في العديد من المجالات.

فيما صدر بيان مشترك بين المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان، يوليو الماضي، في  بمناسبة زيارة السلطان هيثم بن طارق، سلطان عمان، إلى المملكة العربية السعودية، والتي بدأت أمس الأحد، تلبيةً لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، في أول محطة خارجية لسلطان عمان، منذ توليه مقاليد الحكم بالسلطنة.

ورحب الجانبان بالتوقيع على مذكرة تفاهم في شأن تأسيس مجلس تنسيق سعودي عُماني برئاسة وزيري خارجية البلدين لتعزيز علاقاتهما الثنائية في شتى المجالات، كما اتفقا على توجيه الجهات المعنية للإسراع في افتتاح الطريق البري المباشر والمنفذ الحدودي الذي سيُسهم في سلاسة تنقّل مواطني البلدين وتكامل سلاسل الإمداد في سبيل تحقيق التكامل الاقتصادي المنشود بين البلدين.