رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الحقوقيات المصريات» تناقش محور المرأة باستراتيجية حقوق الإنسان غدا

جمعية الحقوقيات المصريات
جمعية الحقوقيات المصريات

تعقد جمعية الحقوقيات المصريات حلقة نقاشية بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب والإعلاميين وممثلي وقادة المجتمع المدنى وذلك لمناقشة واستعراض وتحليل المحور الثالث من الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والمتعلق بحقوق المرأة والتزامات الدولة المصرية لتحقيقه. 

يأتي ذلك تزامنا مع الإحتفال بيوم المرأة العالمي وحملة (16) يوم لمناهضة العنف ضد المرأة وإيمانا من جمعية الحقوقيات المصريات للدور الذى تقوم به مؤسسات الدولة ومجلس النواب والجهود المبذولة لتمكين المرأة وتعزيز دورها وذلك تماشياً مع استراتيجية الدولة لتمكين المرأة. 

وتأتى تلك الندوة في إطار الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، أطلقتها الدولة المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي في غضون شهر سبتمبر الماضي والتي تعد الأولى من نوعها وبمثابة خارطة الطريق إلى الجمهورية الجديدة من حيث تعزيز حقوق الإنسان والارتقاء بأوضاع المواطن المصري والذي يشمل كافة فئات المجتمع من الطفل والمرأة وذوى الإعاقة والشباب والرجال بمختلف المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها. 

وقالت رابحة فتحى، رئيس مجلس إدارة جمعية الحقوقيات المصريات، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن الحضور يناقش وفقا لما ورد بالمحور الثالث بالإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان المحاور التالية وهي ماورد بالدستور المصري حول قيم العدالة والمساواة بين الجنسين، ودمج مفهوم المساواة بين الجنسين في استراتيجية مصر للتنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، والتمكين السياسي للمرأة في دوائر صنع القرار، والتمكين الاقتصادي للمرأة، والتمكين الاجتماعي للمرأة، وحماية المرأة من كافة أشكال العنف والممارسات الضارة. 

وأوضحت الجمعية فى بيان لها، أن اللقاء له من الأهمية في بناء جسور التعاون مؤسسات الدولة ومجلس النواب  والاعلاميين والجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدنى وهو ما سوف ينعكس إيجابا على الارتقاء بدور المرأة وكذلك بالمرأة ودورها من أجل خدمة الوطن، وتأتي الفاعلية لها من الأهمية فى بناء جسر من الحوار المتبادل ما بين الدولة وقطاع المجتمع المدنى  وأن من شأنها طرح المشكلات بموضوعية وتوازن وهو ما ينعكس إجاباً على الارتقاء بقطاع المجتمع المدني من أجل خدمة هذا الوطن.