رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

واشنطن تدعو إلى تحرك عاجل لوقف الحرب فى إثيوبيا

تيجراي
تيجراي

دعت واشنطن إلى ضرورة الدخول في مفاوضات عاجلة لإنهاء الحرب والصراع في إقليم تيجراي الإثيوبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في وقت متأخر أمس الجمعة، بعد اتصال هاتفي بين الرئيس الكيني أوهورو كينياتا ووزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، إن الوزير بلينكن يشعر بقلق بالغ إزاء التصعيد العسكري بإثيوبيا ويدعو إلى إجراء مفاوضات عاجلة بشأن الأزمة.

وأضاف برايس: "لقد عبّر الوزير بلينكن عن قلقه البالغ إزاء مؤشرات التصعيد العسكري المقلق في إثيوبيا، وشدد على الحاجة إلى التحرك العاجل لإجراء مفاوضات".

يأتي هذا فيما قال المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي تومسون فيري، إن عدد من يحتاجون إلى مساعدات إنسانية غذائية في شمال إثيوبيا ارتفع إلى ما يقدر بنحو 9.4 مليون نتيجة مباشرة للصراع المستمر هناك.

وأضاف فيري في مؤتمر صحفي بفيينا اليوم، إن منطقة أمهرة (الخطوط الأمامية للنزاع في إثيوبيا) شهدت أكبر قفزة في الأعداد، حيث أصبح 3.7 مليون شخص في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية.

ولفت إلى أن أكثر من 80% من الأشخاص في جميع أنحاء شمال إثيوبيا الذين يحتاجون إلى المساعدة هم وراء خطوط القتال، وشدد على أنه من الضروري أن تعبر المساعدات الغذائية خطوط المعركة لتصل إلى العائلات المحتاجة.

وتابع أن وضع التغذية يتدهور في جميع أنحاء شمال إثيوبيا مع بيانات فحص من جميع المناطق الثلاث تظهر معدلات سوء التغذية بين 16%- 28% للأطفال، وأن الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن ما يصل إلى 50% من النساء الحوامل والمرضعات اللائي تم فحصهن في أمهرة وتيجراي وجد أنهن يعانين من سوء التغذية.

وأوضح أن برنامج الغذاء العالمي وصل حتى الآن إلى أكثر من 2. 3 مليون شخص بالمساعدات الغذائية والتغذوية الطارئة في جميع أنحاء شمال إثيوبيا بما في ذلك 875 ألفًا من الأمهات والأطفال الضعفاء بالأغذية المدعمة بالتغذية في تيجراي وأمهرة.