الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«جئت لتلبية مطالبكم».. فيديو زيارة الرئيس السيسي للقرى المتضررة من السيول فى أسوان

زيارة الرئيس السيسي
زيارة الرئيس السيسي للقرى المتضررة من السيول

أعلن توافر 500 شقة لتسكين المتضررين.. وقال: «هذا من خير بلدكم مصر»

الرئيس وجه بضم قرى مركز أسوان إلى المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»

سيدة عن زيارة الرئيس: «فاحت أنوار البهجة والسرور فى منزلنا المتواضع»

تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسى، اليوم، القرى المتضررة من السيول التى شهدتها محافظة أسوان، ومن بينها قريتا «غرب أسوان» و«الشهامة»، ووجه بضم قرى مركز أسوان إلى المبادرة الرئاسية «حياة كريمة».

وزار الرئيس السيسى قريتى «غرب أسوان» و«الشهامة» المتضررتين من السيول، وتفقد عددًا من المنازل التى تعرضت إلى أضرار، والتقى بعدد من الأهالى، إلى جانب متابعته الإجراءات والخدمات المقدمة لصالح المواطنين فى تلك المناطق، خاصة من قبل القوافل الطبية ووحدات طب الأسرة، فى إطار نشاط وجهود مبادرة «حياة كريمة». وبدأ الرئيس جولته التفقدية بقرية «غرب أسوان»، حيث زار عددًا من المنازل التى تضررت من السيول، وقال للأهالى إنه جاء إليهم لتلبية مطالبهم، مطالبًا إياهم بالاطمئنان لأن «الدولة لن تنساهم». وخلال زيارته أحد منازل القرية المتضررة من السيول، استمع إلى مطالب أهل المنزل، وكشف لهم عن أن «هناك ٥٠٠ شقة جاهزة للسكن.. من خير بلدكم مصر».

وأعربت زوجة صاحب المنزل عن سعادتها بزيارة الرئيس السيسى منزلها، مرحبة به بالقول: «فاحت أنوار البهجة والسرور بفضل الله وفضلك، فى قريتنا المتواضعة ومنزلنا المتواضع»، مؤكدة أنه «لا ينقصنا أى شىء». فى حين قال زوجها: «توقعنا الخير وقت هطول المطر، فتحقق بقدوم سيادتك.. أنت وش خير علينا كلنا، والله من أول يوم»، وسط هتاف الأسرة: «تحيا مصر»، بعدما طلبت التقاط صورة مع الرئيس السيسى.

وعقب ذلك، توجه السيسى إلى قرية «الشهامة»، المتضررة هى الأخرى من السيول، حيث تفقد وحدة طب الأسرة فى القرية، والتقى الأطقم الطبية وعددًا من المواطنين، إلى جانب زيارة مدرسة «الشهامة الابتدائية والإعدادية»، بعد إحلالها وتجديدها ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، مع لقائه بالمدرسين وطلاب المدرسة.

وقرية «الشهامة» ضمن المرحلة الأولى لمبادرة «حياة كريمة»، التى أسهمت فى توفير الاحتياجات الأساسية لأهالى القرية، من تمهيد طرق وبناء مساكن ضمن محور «سكن كريم»، إلى جانب دعم المزارعين بمشروعات زراعية وحيوانية.

وشهدت القرية الانتهاء من تطوير ورفع كفاءة المدرسة الابتدائية والإعدادية، وإنشاء مكتب بريد، كما جارٍ الانتهاء من إنشاء مجمع الخدمات الحكومية ووحدة إسعاف، وتطوير ورفع كفاءة مركز الشباب. وخلال جولة الرئيس السيسى فى القريتين سالفتى الذكر، استمع إلى شرح من مسئولى مؤسسة «حياة كريمة»، حول التدخلات العاجلة التى تجريها المؤسسة للتعامل مع الأزمة فى جميع القرى المتضررة بمحافظة أسوان، بالتعاون والتنسيق مع أجهزة الدولة ومؤسسات المجتمع المدنى.

وأوضح مسئولو المؤسسة أنه «تنفيذًا لتوجيهات الرئيس بالتعامل الفورى مع الأزمة، تم توجيه عدد من القوافل الغذائية والطبية إلى القرى المتضررة، والبدء على الفور فى ترميم المنازل المتضررة بعد حصرها بالتعاون مع الجهات المعنية، فضلًا عن تجهيز عدد ٥٠٠ منزل لنقل الأهالى المتضررين إليها».

وتستهدف المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصرى «حياة كريمة» تحديث البنية التحتية، وإقامة مشروعات معالجة المياه والصرف الصحى والتعليم والاتصالات والطرق فى حوال ٤ آلاف و٥٠٠ قرية، بتكلفة إجمالية تصل إلى ٧٠٠ مليار جنيه، على مدى ٣ سنوات.

المواطنون: الرئيس سند كل المصريين وقدمنا له الشاى والعجوة

أشاد أهالى نجع المداب بغرب أسوان بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، أمس، إلى المنازل المتضررة من آثار السيول التى ضربت المنطقة، الأسبوع الماضى، وحرصه على الاطمئنان على سير أعمال ترميم تلك المنازل، بالإضافة إلى استماعه لمطالب الأهالى، والوعد بتلبيتها فى أسرع وقت. وأعرب أهالى النجع عن سعادتهم البالغة بزيارة الرئيس السيسى، وحديثه إليهم، خاصة أنهم لم يتصوروا أبدًا أن يزورهم رئيس الجمهورية بنفسه فى منازلهم ويستمع إلى مشكلاتهم، مشيدين بما يتسم به الرئيس من تواضع وبشاشة، وبساطة فى التعامل مع المواطنين. 

نادية ممدوح: الليلة عيد.. السيسى أدخل الفرحة والأمل إلى قلوبنا 

قالت نادية ممدوح، أخت زوج السيدة التى زار الرئيس منزلها، إن جميع سكان القرية شعروا بسعادة كبيرة حينما رأوا الرئيس السيسى، الذى جاء لمساندتهم وحل مشكلاتهم، مؤكدة أنها حرصت على زيارة قريبتها بعد مغادرة الرئيس فورًا وشاركتها فرحتها بهذا الحدث «أول مرة رئيس يزور قريتنا ويهتم بينا».

وأضافت «نادية»، أن اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، بذل جهودًا كبيرة لمساندة الأهالى عقب حدوث السيول، مؤكدة: «حرص المحافظ على الاطمئنان على أحوالنا، وتعامل معنا بإنسانية، ونتمنى أن يظل محافظًا لأسوان دائمًا».

فاطمة حسن: سعادتى لا توصف ولم أتوقع تدخله لترميم منزلى بهذه السرعة

أعربت فاطمة حسن محمد، إحدى السيدات اللاتى التقى بهن الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، بنجع المداب غرب أسوان، عن سعادتها البالغة باستضافة رئيس الجمهورية فى منزلها، مؤكدة أن سعادتها لا توصف، خاصة أنها لم تتوقع أبدًا مثل هذه الزيارة، كما أنها لم تتوقع أن يبدأ ترميم منزلها المتضرر من السيول الأخيرة بهذه السرعة.

وقالت: «علمنا بزيارة الرئيس السيسى إلى النجع منذ يومين، وعلمنا أنه سيتفقد المنازل المتضررة، واستعددت مثل غيرى للزيارة من خلال تزيين البيت وفرش الدكك بالمفروشات النوبية، لكنى رغم ذلك كله لم أتصور أن أرى رئيس الجمهورية فى منزلى».

وأضافت: «استقبلنا الرئيس السيسى بالمكان المخصص للضيافة، وقدمنا له الشاى والعجوة، وكنا فى حالة لا مثيل لها من السعادة والفرح باستقبال الرئيس وتواضعه، لأننا شعرنا بأنه واحد مننا».

وأشارت إلى أنه تم اختيار منزلها ليكون ضمن المنازل التى سيتم ترميمها بعد الأضرار التى حدثت به، وانهيار ٣ من غرفه، لافتة إلى أنها أرملة منذ ٧ سنوات وأم لـ ٣ أبناء، تتراوح أعمارهم بين ١٦ و٢٥ عامًا، لذا لم تكن قادرة على ترميم المنزل، ولم تتوقع أن تجرى الاستجابة لها بهذا الشكل، مع ترميم منزلها بواسطة مؤسسة «حياة كريمة»، لافتة إلى أنه تم الانتهاء من بناء السور الخارجى للمنزل، ويجرى فى الوقت الحالى استكمال بناء باقى الغرف المنهارة من جراء السيول.