الأربعاء 08 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الملكة الإسبانية «ليتيزيا» تعيد تدوير إطلالة لها في رحلتها إلى السويد

الملكة ليتيزيا والملك
الملكة ليتيزيا والملك فيليب

جمعت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا، بين روح الاحتفالات وحس الموضة الراقي، عندما غادرت بلادها في رحلة لمدة يومين إلى السويد مع الملك فيليب.

إطلالة الملكة ليتيزيا

وارتدت الملكة ليتيزيا، البالغة من العمر 49 عامًا، معطفًا أحمر اللون،  من علامة هوجو بوس، وقميصًا أسود أثناء رحلتها المتجهة إلى السويد مع الملك فيليب السادس، 53 عامًا، في مطار أدولفو سواريز مدريد-باراخاس الدولي. 
 

الملكة ليتيزيا والملك فيليب

تمت دعوة الوالدين لقضاء يومين في السويد مع العائلة المالكة، وسوف يستمتعون بجدول أعمال مليء بالمشاركات خلال رحلتهم الرسمية الثانية خارج إسبانيا منذ بداية وباء فيروس كورونا.

لم تضحي ليتيزيا، رائدة الموضة، بالأناقة من أجل الراحة، خلال رحلتها التي استغرقت ثلاث ساعات واختارت المعطف الأحمر المذهل، الذي ارتدته لأول مرة في عام 2017 في اجتماع مع الجمعية الإسبانية لمكافحة السرطان (AECC). 

الملكة ليتيزيا والملك فيليب

يتميز معطف علامة “Hugo Boss” بأنه ملفوف مريح كبير الحجم، بينما يبرز حزام مربوط عند الخصر، كما نسقت معه بنطلون أسود اللون، ارتدته مع حذاء أسود جلدي بكعب.

وأيضًا ارتدت الملكة لطفلين ليتيزيا، زوج من القفازات الجلدية السوداء، مما يجعلها مثالية للطقس البارد الذي ينتظرها في السويد.
 

الملكة ليتيزيا والملك فيليب

وقد تلقى الزوجان الملكيان مراسم وداع رسمية قبل أن يتم نقلهما على متن طائرتهما.

مكياجها

كما ظهرت الملكة الإسبانية ليتيزيا، بمكياج ساحر ، مع ظلال عيون برونزية مميزة مع لمسة من البرونزر لإبراز بشرتها الصحية.

اشتهرت ليتيزيا بحبها للمجوهرات الرقيقة، وقد ارتدت زوجًا من الأقراط الذهبية متوسطة الحجم.

الملكة ليتيزيا والملك فيليب

زيارة رسمية إلى السويد

 وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية، أن لجنة ترحيب في ستوكهولم ستستقبل الملك فيليب والملكة، قبل الاستمتاع بركوب عربة في شوارع ستوكهولم، وزيارة متحف نوبل، واجتماعات منتظمة بين الملوك، فضلًا عن مأدبة احتفالية.

وسيحضر العيد الملك كارل جوستاف والملكة سيلفيا ملكة السويد، وكذلك الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال، والأمير كارل فيليب والأميرة صوفيا، للترحيب بهما.