رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صندوق تحيا مصر

أسوان في القلب.. كيف ساند صندوق «تحيا مصر» المواطنين في أزماتهم؟

ارشيفية
ارشيفية

يواصل صندوق تحيا مصر دعمه المستمر للمصريين في كل النواحي، فالصّندوق الذي تم تدشينه في 2014 كان هدفه الأول صحة المصريين، فكان أول مَن أرسل قوافل للكشف المجاني عن فيروس C فأجرى تحاليل وعالج المصابين به دون مقابل. 

مع حدوث أي كارثة طبيعية، كان الصندوق يدعم المصريين، فظل بجانبهم عندما أغرقت مياه السيول عشرات المنازل في أوائل 2020، وآخرها القوافل التي يرسلها يوميًا إلى توصيل المواد الغذائية والأمتعة والأغطية إلى متضرري السيول بقرى محافظة أسوان، “الدستور” في السطور التالية تستعرض نماذج من دعم الصندوق للمصريين.

- متضررو السيول

نفذ صندوق تحيا مصر العديد من جهود الإغاثة ودعم المواطنين في مواجهة الكوارث والأزمات، فكانت البداية في 2016 التي ضربت رأس غارب بالبحر الأحمر، وبعدها سيول 2020 التي تضررت بسببها مناطق عشوائية في حلوان.

كما دعّم الصندوق مواطني أسوان في السيول التي تضرر منها العشرات مؤخرًا، فأرسل قوافل محملة بنحو 24 طنًا من المواد الغذائية الجافة، و5 أطنان من الألبان، و5 أطنان معلبات، و5 أطنان خضروات، إضافة إلى 10 أطنان من الدواجن واللحوم، وسيارات محملة بالأمتعة تشمل 2000 مرتبة اسفنجية، و2000 سجادة و2000 بطانية، و2000 لحاف، إضافة إلى 110 أسرّة للمشاركة في إغاثة الأسر التي انهارت منازلهم جراء السيول.

- رعاية طبية

منذ تدشين صندوق تحيا مصر ساهم في دعم مشاريع الرعاية الصحية للمصريين، وكان له دور كبير في  الأزمة التي تمر بها مصر ودول العالم مع انتشار فيروس كورونا  وقام بتدبير 1000 مضخة سوائل، و200 جهاز تنفس صناعي، وفتح الصندوق باب جمع التبرعات لزيادة الدعم المقدم للمستشفيات والمواطنين خلال فترة مواجهة الفيروس.

كان الصندوق أول من أطلق حملات علاج المصريين من فيروس C ونجح الصندوق في علاج مليون و180 ألف مواطن من نوفمبر 2014 وحتى يوليو 2018، بتكلفة 500 مليون جنيه منذ بدء من الحملة فى 2014 وحتى 2018.

لم يكتف الصندوق بعلاج فيروس C سواء بالقوافل التي أرسلها للمحافظات أو من خلال مشاركته في حملة 100 مليون صحة، بل شارك في المبادرات الصحية التي أطلقها الرئيس السيسي، منها مبادرة نور حياة التي تم إطلاقها في يناير 2019 لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين البالغين وتلاميذ المرحلة الابتدائية مستهدفة مليوني مواطن، و5 ملايين تلميذ خلال 3 سنوات وقام الصندوق بتنفيذ المبادرة الرئاسية في 7 فبراير من نفس العام.

كما نجح الصندوق في تقديم الخدمة الطبية المتميزة لنحو 111 ألف مواطن من الفئات الأولى بالرعاية، و599 ألف تلميذ بالمرحلة الابتدائية، كما تم إجراء 7 آلاف و975 عملية لعلاج المياه البيضاء، وتوفير 59 ألف و855 نظارة طبية للبالغين، وصرف العلاج لـ49 ألف و850 حالة، كما تم تسليم 62 ألف و804 نظارات لتلاميذ المرحلة الابتدائية، وذلك ضمن المرحلة الأولى من المبادرة.

- دعم المبادرات الاجتماعية

ودعّم صندوق تحيا مصر الكثير من المبادرات الاجتماعية التي أطلقها الرئيس السيسي، والتي استهدفت المواطنين محدودي الدخل، فأطلق الصندوق مبادرة "دكان الفرحة" والتي ساهم في تنظيم معارض للملابس الجديدة داخل الجامعات الحكومية ودور الأيتام، لدعم الطلاب المعدة لهم دراسات حالة اجتماعية، بالتنسيق مع إدارات رعاية الطلاب بكل جامعة، وتوزيع نحو 107 آلاف قطعة ملابس استفاد منها نحو 35 ألف مواطن، إضافة إلى توزيع 10 آلاف بطانية على الأسر الأولى بالرعاية وعدد من الدراجات على الأطفال لإدخال روح البهجة والفرحة عليهم خلال تواجدهم مع أسرهم في هذه المعارض.

كما تكفل الصندوق من خلال المبادرة بتجهيز العرائس الأولي بالرعاية لتوفير تجهيزات الزواج للفتيات، كما شارك في مبادرة (سجون بلا غارمين) وساهم في الإفراج عن 5 آلاف غارم وغارمة.

- حماية أطفال الشوارع

كان للصندوق دور كبير في دعم أطفال الشوارع من خلال البرنامج القومي لحماية أطفال بلا مأوى الذي يتشارك في تنفيذه الصندوق مع وزارة التضامن، حيث بلغ عدد المستفيدين من البرنامج بنهاية العام 2019 نحو 23 ألف طفل، من بينهم 6 آلاف و96 طفل بلا مأوى، و12 ألف و983 طفل يعمل بالشارع، ودمج 3 آلاف و891 طفل مع أسرهم من جديد كما تم خلال العام 2019 توسيع مجال عمل الوحدات المتنقلة التابعة للبرنامج لتشمل 13 محافظة بدلا من 10 محافظات.