رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير السياحة والآثار يبحث تعزيز التعاون مع السفير الإندونيسى بالقاهرة

خالد العنانى وزير
خالد العنانى وزير السياحة والاثار

التقى الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، اليوم، السفير Lutfi Rauf لطفي رءوف سفير إندونيسيا بالقاهرة، والوفد المرافق له، بمقر الوزارة بالزمالك، وبحضور الوزير مفوض داليا عبدالفتاح، المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والاتفاقيات بالوزارة.

وتناول الاجتماع تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مجالي السياحة والآثار، والتي من شأنها دفع مزيد من الحركة السياحية بين البلدين، وتبادل الخبرات في مجال العمل السياحي والأثري ومجال الاستثمار في الأماكن السياحية الجديدة.

من جانبه، أكد سفير إندونسيا على عمق العلاقات بين البلدين، معربًا عن سعادته بتولي مهام منصبه في مصر منذ ما يقرب من العام زار خلالها عددًا من المقاصد السياحية بها، مشيدًا بجمال المقصد السياحي المصري وتنوعه وعراقة الحضارة المصرية القديمة وصرامة الإجراءات الاحترازية التي يتم تطبيقها به.

وزير السياحة يتابع مشروعات الترميم وتطوير القاهرة التاريخية


وفى سياق آخر، اجتمع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار بالدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وقيادات المجلس، للوقوف على الموقف التنفيذي للملفات والمشروعات التي يقوم بتنفيذها القطاعات المختلفة به.

واستهل الاجتماع باستعراض آخر مستجدات الأعمال لعدد من مشروعات الترميم والتطوير الجارية، ومنها مشروع تطوير وترميم المتحف اليوناني الروماني ومشروع خفض منسوب المياه الجوفية بأبومينا بالإسكندرية، والمدرج على قائمة التراث العالمي ومشروع تطوير قصر محمد علي بشبرا، ومشروع تطوير منطقة القاهرة التاريخية لاستعادة الوجه الحضاري لقلب العاصمة وتحويلها إلى متحف مفتوح، كما تم استعراض آخر مستجدات الأعمال بالمتاحف والمواقع الأثرية التي يتم تطوير ورفع كفاءة خدمات الزائرين بها مع توفير أقصى سبل إتاحتها لذوي الهمم.
 

كما تم التنويه إلى مد ساعات الزيارة بمعبد كوم أمبو بأسوان ساعة واحدة، بناء على طلب شركات السياحة، بالإضافة إلى استعراض جهود الوزارة في استرداد الآثار المهربة للخارج، حيث تم في الآونة الأخيرة استرداد مجموعة من القطع الأثرية منها التابوت الذهبي لنجم عنخ من متحف المتروبوليتان و5000 قطعة أثرية من متحف الإنجيل المقدس بنيويورك، و114 قطعة أثرية من فرنسا في يونيو الماضي.