رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

جيل الألفينات الأكثر إرهاقًا عقليًا وجسديًا

الإرهاق العقلي
الإرهاق العقلي

أكد تقرير نشره موقع " healthybuilderz" الطبي، أن جيل الألفية الجديدة هم الأكثر إرهاقًا بين كل الاجيال، فإذا كنت من جيل الألفية، فمن المحتمل أنك تعرف بالفعل أن جيل الألفية يشار إليه أحيانًا باسم "الجيل المتعب".

 

الاستفادة من التكنولوجيا في كل وقت

ولا يمكن إنكار أن الإنترنت والهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، إختراعات مذهلة في العصر الحديث، بسبب وجودهم أصبح البحث عن المعلومات، والبقاء على اتصال مع أفراد الأسرة والأصدقاء وإبعاد الملل أكثر سهولة.

 

ومع ذلك، هناك جانب سلبي لذلك خاصة إذا تم استخدام التكنولوجيا طوال الوقت، وهذا هو التعب المطلق الذي يشكو منه الكثير من جيل الألفية الحديثة.

 

ما هي الأسباب الرئيسية التي جعلت جيل الألفية الحديثة أكثر إرهاقًا جسديًا وعقليًا؟

 

الأجهزة الإلكترونية المتهم الأول:

يمكن للضوء الأزرق المنبعث من أي جهاز مزود بلوحة عرض أن يعطل النوم ، وهذا هو السبب في أن السلطات الصحية تنصح بشدة جيل الألفية وأي شخص آخر بعدم استخدام أجهزتهم في السرير قبل النوم، حيث يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى جميع أنواع المضاعفات ، والتعب الشديد عقليًا وجسديًا.

 

كما يمكن أن يساهم الضغط الذي قد تواجهه بالفعل بسبب جدولك اليومي، في إصابتك بالقلق والإكتئاب، الأمر الذي يسااعد في الشعور بالإجهاد المستمر.

 

التعامل بشكل سيء مع الحياة المليئة بالضغوط:

يعيش الكثير من جيل الألفية حياة مرهقة للغاية، حيث يمكن أن يُعزى ذلك إلى بعض الأسباب والتي منها، التنقل من وظيفة إلى أخرى من أجل الحصول على الإستقرار.

 

كما أن العمل لساعات طويلة من الامور التي تسببت في زيادة إرهاق الجيل الجديد، بالإضافة إلى مواجهة جميع أنواع القضايا التي لها علاقة بالسياسة والدين وغيرها.

 

وأضاف الخبراء، أن تدخين السجائر والاستهلاك المفرط للكحول، طرق غير صحية للتعامل مع التوتر، والكثير من جيل الألفية والعديد من الآخرين مذنبون بارتكابها.

 

وتكمن مشكلة آليات التعامل مع الإجهاد غير الصحية في أنها يمكن أن تؤدي في الواقع إلى تفاقم مستويات التوتر لدى المرء على المدى الطويل ، وذلك عن طريق مجموعة متنوعة من المشكلات مثل سرطان الرئة وأمراض القلب.

 

 

تقليل الإجهاد العقلي والجسدي:

وأوضح الأطباء، أن التعامل مع التعب المرتبط بكونك من جيل الألفية يشبه إدارة التعب الناجم عن أي شيء آخر، فإذا كنت من جيل الألفية ولديك تجربة مباشرة مع التعب المستمر المرتبط بجيل الألفية، يمكنك تجربة الاستراتيجيات التالية:

 

حافظ على استخدامك للأجهزة إلى الحد الأدنى على وجه الخصوص في الليل، فمن الجيد أن يتخلى جيل الألفية بشكل كبير عن استخدامك للهاتف الذكي أو الكمبيوتر المحمول خاصة في وقت النوم.

 

الانخرط في أنشطة تخفيف التوتر، ليس من السهل أن تكون من جيل الألفية في هذا اليوم وهذا العصر، ولهذا السبب يتعرض معظمكم من جيل الألفية للتوتر باستمرار.

 

الحصول على ليلة نوم جيدة، فالحد من استخدام جهازك في الليل والقضاء على الإجهاد الزائد، يمكن لكليهما مساعدتك على الاستمتاع بنوم عالي الجودة ومتواصل من 7 إلى 9 ساعات.

 

الإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات باعتدال، حيث يعد التدخين ضارًا بالصحة من نواحٍ عديدة مختلفة، لذا يجب عليك الإقلاع عن التدخين إذا كنت مدخنًا.