رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أبرز الملفات في أول قمة بين الرئيسين الأمريكي والصيني

الرئيس الأمريكي جو
الرئيس الأمريكي جو بايدن

تعقد أول قمة بين الرئيسين الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينج، مساء غد الإثنين بشكل افتراضي.

ويتطلع الرئيس الأمريكى جو بايدن لإجراء محادثات مع شي، وجها لوجه؛ لمحاولة خفض التوتر مع بكين بشأن تايوان ومجموعة أخرى من القضايا

وقالت جين ساكي، الجمعة الماضي، إن البيت الأبيض حريص جدا على إقامة علاقة على مستوى الرئيسين لكن ذلك ليس لأننا نبحث عن نتائج أو قرارات ملموسة بل من أجل تحديد شروط المنافسة.

وأضاف البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي سيوضح خلال قمته الافتراضية مع نظيره الصيني أن الولايات المتحدة لا تريد نزاعا مع الصين.

وأفاد مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية بأن المحادثات تهدف إلى الحيلولة دون حدوث سوء تفاهم قد يؤدي إلى نزاع عسكري بين الدولتين المتنافستين، وفقا لما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء. 

أبرز الملفات التي ستكون على طاولة القمة الأولي

فيما أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن هناك أبعاد مختلفة تسيطر على القمة وهي التعاون والمنافسة والمواجهة.

وشدد بلينكن على أن الولايات المتحدة ستعمل على هذه الجوانب الثلاثة في آن واحد، مرحبا بتحقيق الصين بعض التقدم في القضايا المتعلقة بالمناخ.

وذكر بيان وقعته الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن الرئيسين سيناقشان سبل إدارة التنافس بين البلدين في شكل مسؤول.

وأوضح البيان أن بايدن سيكون خلال الاجتماع واضحا وصريحا في شأن ما يقلق الولايات المتحدة بازاء الصين.

فيما قال مسؤول صيني إن بلاده حريصة أيضا على تفادي المواجهة والتركيز على المنافسة الإيجابية في حين تدفع من أجل التعاون في قضايا مثل أزمة المناخ ووقف جائحة فيروس كورونا.

وتابع: ”نعتبر العلاقات بين الولايات المتحدة والصين مثل لعبة جولف يركز كل طرف فيها على تحقيق أفضل أداء وليس كملاكمة يحاول كل طرف فيها إسقاط الآخر“.

اللقاءات والاتصالات السابقة بين الرئيسين..

جدير بالذكر أن آخر مرة تحدث فيها الرئيسان كانت في مكالمة هاتفية، في التاسع من سبتمبر، استغرقت 90 دقيقة، حيث أشار مسؤول أمريكي كبير إلى أنها ركزت على القضايا الاقتصادية وتغير المناخ وكورونا.