الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أمين الاتحاد الإفريقي لـ«التشييد والبناء»: القارة السمراء تمتلك كل المقاومات

السفير إبراهيم الشويمي
السفير إبراهيم الشويمي

قال السفير إبراهيم الشويمي، الأمين العام للاتحاد الإفريقي لمنظمات التشييد والبناء، إن شركات المقاولات المصرية تواجه التحدي الأكبر في سباق التنمية، وصراع النمو والتنافسية العالمية، وخطط التنمية المستدامة بالقارة الإفريقية. 

وأشار «الشويمي»، في تصريحات لـ«الدستور»، إلى أن صناعة التشييد والبناء بالقارة الإفريقية ما زالت هي التحدي الأكبر في سباق التنمية، وذلك لمواجهة العديد من المنافسات الشرسرية من بعض الدولة.

ولفت إلى أن قطاع التشييد يتلقى العديد من العروض لتنفيذ كبري المشروعات القومية بدول القارة السمراء، لذا يجب  إعادة النظر والتدقيق، وبذل كل الجهد من أجل دعم ودفع عجلة صناعة التشييد داخل القارة الإفريقية، بوصفها تمتلك كافة المقومات. 

ونوه بأنه لا بُد من التركيز على العمل بالقارة الإفريقية؛ لأنها تمتلك العديد من الثروات الطبيعية والمساحات الشاسعة من الأراضي ذات الطبيعة البكر الجاهزة لاستقبال لتنفيذ خطط التنمية المستقبلية على عموم القارة السمراء. 

وأوضح أن تتميز إفريقيا بالعديد من الثروات الهامة منها الثروات البترولية والمعدنية   والغاز الطبيعي حيث تمتلك القارة الإفريقية نحو 124 مليار برميل من احتياطي النفط العالمي، بالإضافة إلى وجود ما يقرب من 100 مليار برميل على شواطئ القارة السمراء، فضلًا عن تواجد الذهب والثروة السمكية وغيرها من الثروات التي يمكن أن تستهدفها الصناعات المصرية. 

وأشار إلى تميز القارة بوجود الكثير من الغابات التي ينتج منها الأخشاب بكميات كبيرة التى تساهم صناعة الأخشاب بحوالي 6% من إجمالي الناتج القومي للقارة بأكملها، وهي أعلى نسبة في جميع القارات التي تساند فى العديد من الصناعات منها التشييد والبناء والأثاث وغيرها حيث تتميز بجودها العالية، وتتركز فى الكونغو والكاميرون وإفريقيا الوسطي والجابون وغينيا الاستوائية.