رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حكاية آخر يهودية فى أفغانستان: تزوجت مسلماً وهربت إلى ألبانيا

توفا
توفا

أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن زبولون سيمان طوف، ليس هو اليهودي الأخير في أفغانستان، والذي عرف هكذا على مدار سنوات وكان قد غادر البلاد قبل أشهر بعد سيطرة طالبان على الحكم، وكشفت الصحيفة أن قريبه له من بعيد، تدعى «توفا مورادي» والمولودة في كابول، بقيت في أفغانستان أكثر من شهر بعد مغادرته، وأنها فرت خلال الأسابيع الماضية مع أبنائها وأحفادها بمساعدة جمعية إغاثة يهودية، ونشطاء يهود وفاعلي خير يهود، إلى ألبانيا.

تزوجت من مسلم

صرحت "توفا" لوكالة أسوشيتد برس من مكان إقامتها في ألبانيا "أحببت بلادي، أحببتها كثيرا، لكنني اضطررت إلى الفرار لأن أبنائي كانوا بخطر"، وتعيش حالياً في بيت متواضع في منتجع تحول إلى مكان يقطنه حوالي 2000 من اللاجئين الافغان. 

"توفا" ذات الـ83 عاما هي واحدة من عشرة أبناء لعائلة يهودية في كابول، في جيل 16 فرت من منزلها لتتزوج من رجل مسلم، لكنها لم تعتنق الديانة الإسلامية، وحتى إنها حافظت على اتباع عدد من الطقوس اليهودية. وروت أن الجميع عرف أنها يهودية وأنها ولا مرة أنكرت هذا. 

قرار "توفا" الزواج من شاب مسلم أثار خلافا داخل العائلة، جزء من أقاربها في إسرائيل لم يتواصلوا معها على مدار سنوات وحتى أن جزءا اعتبرها ميته، لكن "توفا" أشارت إلى أنه رغم ذلك هي لا تزال تحافظ على علاقة مع جزء من عائلتها على مدار سنوات. 

وتحدثت توفا هذا الأسبوع بعد فرارها لأول مرة مع جزء من عائلتها بعد قطيعة استمرت عشرات السنوات وقالت لصحيفة "واشنطن بوست": «أمس رأيت أخواتي، أولادهن وبناتهن لأول مرة منذ 60 عاما من خلال محادثة عبر الفيديو تحدثنا ساعات، كنت سعيدة، شاهدت اولادهم وهو راوا أولادي».

منظمات يهودية تساعدها على الهرب

بسبب مخاوف على حياتها بعد سيطرة طالبان على أفغانستان توجهت ابنتها التي تعيش في كندا إلى رجل أعمال يهودي كندي لمساعدتها وهو بدوره توجه إلى منظمة "يسرايد" وهي منظمة "إغاثة إسرائيلية ليست حكومية" والتي ساعدت بإنقاذ عشرات الأفغان، وأفاد المدير العام لشركة "يسرايد" يوتام بوليتشر أن الجهود لإنقاذ «توفا» من أفغانستان استغرقت شهرين وأنه استعان بدبلوماسيين أفغان، ديوان الرئيس الإسرائيلي يتسحاك هرتسوغ ورجال أعمال يهود ساهموا بشكل كبير بالعملية.

وأشار «بوليتشر» إلى أنه حاليا يوجد 7 من عائلتها حاليا في ألبانيا، و30 في دولة الامارات، وذكر أنهم يبذلون جهودا لإحضار جميع العائلة إلى تورنتو في كندا، وهناك مخططات لقيام توفا زيارة إلى إسرائيل لمقابلة عائلتها.