رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بينهم ترامب ووينفرى وبيكهام.. مجموعة هاكرز تسرق بيانات زبائن دار مزايدات بريطانية

هاكرز
هاكرز

نفذت مجموعة هاكرز هجوما إلكترونيا واسعا على دار المزايدات البريطانية "Graff Diamonds" سرقوا من خلاله بيانات شخصية لزعماء عالميين ومليارديرات ونجوم سينما ورياضة.

 

وأفادت صحيفة "ديلي ميل"، بأن المجرمين السيبرانيين الواقفين وراء العملية سربوا بالفعل 69000 وثيقة سرية إلى ما يسمى بـ "الشبكة المظلمة"، بما في ذلك ملفات تتعلق بدونالد ترامب وأوبرا وينفري وديفيد بيكهام والسير فيليب جرين.

  

ونقلت الصحيفة أن الهاكرز يطالبون بعشرات ملايين الجنيهات الاسترلينية كفدية لوقف نشر المزيد من البيانات الحساسة.

 

وزعمت أن الهجوم نفذته مجموعة هاكرز الروسية "Conti"، التي تقول إن المعلومات المنشورة لا تمثل سوى 1% من الملفات التي سرقتها وتخص نحو 11 ألف شخص من الزبائن الأثرياء لـ"Graff Diamonds".

 

وفي وقت سابق، تعرض موقع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب للاختراق لفترة وجيزة، من قرصان إلكتروني "هاكر"، دعا القراء إلى "ذكر الله"، وفقًا لصحيفة "نيويورك ديلي نيوز"، أمس الإثنين.

وكتب الهاكر رسالة جاء فيها:"لا تكن مثل الذين نسوا الله، فأنساهم الله أنفسهم، وضلوا الطريق حقًا".

 

على جانب آخر، ذكرت وسائل إعلام أمريكية، أن الرئيس السابق دونالد ترامب رفع دعوى قضائية لمنع كشف الوثائق التي طلبتها لجنة مجلس النواب التي تحقق في هجوم 6 يناير على مبنى الكابيتول.

 

ورفع محامي ترامب جيسي بينال الدعوى ضد اللجنة، وهيئة الأرشيف الوطني، أمام محكمة اتحادية في واشنطن يوم الإثنين، وفق وسائل إعلام من بينها صحيفة “نيويورك تايمز”، التي نشرت وثائق المحكمة.

 

ويصر ترامب على تفعيل الامتياز التنفيذي، وهو حق الرئيس في حجب معلومات عن الكونجرس أو المحاكم.

 

وقال البيت الأبيض، إن الرئيس الحالي جو بايدن لن يوقف نقل الوثائق من الأرشيف الوطني إلى لجنة الكونجرس.

 

وجاء في دعوى ترامب أن طلب لجنة الكونجرس الحصول على الوثائق "غير قانوني ولا يستند لأساس ومبالغ فيه".

 

ويُتهم ترامب بتحريض مؤيديه على اقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن في 6 يناير الماضي. 

 

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الحالي جو بايدن لن يوقف نقل الوثائق من الأرشيف الوطني إلى لجنة الكونجرس.