الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البيت الأبيض: سنشارك فى محادثات موسكو حول أفغانستان

البيت الأبيض
البيت الأبيض

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي استعداد بلادها للمشاركة في المحادثات حول الوضع في أفغانستان، وأنها لم تتمكن من المشاركة في المشاورات الأخيرة في موسكو بسبب صعوبات لوجستية.

 

وقالت إن "الولايات المتحدة تدعم هذه المفاوضات.. لم نتمكن من المشاركة مؤخرا لأسباب لوجستية".

 

وأضافت: "واشنطن تنظر في إجراء مفاوضات فعالة وبناءة بصيغة الثلاث الموسعة التي تشمل الولايات المتحدة وروسيا والصين وباكستان".

 

وتابعت: "لسنا في وضع يسمح لنا بالمشاركة فيها هذا الأسبوع، لكننا سنشارك في المستقبل".

 

وعقد اجتماع "منصة موسكو" حول أفغانستان في العاصمة الروسية في 20 أكتوبر الجاري، وتحدث المفاوضون لصالح بناء علاقات مع كابل، بغض النظر عن الاعتراف الرسمي بحكومة طالبان المؤقتة.

 

وعلى صعيد آخر، أظهر استطلاع أمريكي جديد للرأي أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قد يدخل في منافسة محتملة مع سلفه دونالد ترامب في انتخابات عام 2024، بحسب صحيفة "ذا هيل" الأمريكية.

 

ووفقا للصحيفة، فاز كل من، بايدن وترامب بدعم 40 % من الناخبين المحتملين الذين شملهم الاستطلاع - الذي أجرته كلية جرينيل الوطنية - وقال 14 % إنهم سيصوتون لـ "شخص آخر"، بينما قال 1% إنهم لن يصوتوا، و4 % قالوا إنهم غير متأكدين.

 

ولم يعلن أي شخص رسميا عن طموحاته لعام 2024، لكن بايدن لم يعط أي إشارات بأنه يخطط للاكتفاء بولاية واحدة، وقدم ترامب مؤشرات قوية بشكل متزايد على أنه يخطط لتقديم ترشح ثالث للبيت الأبيض في عام 2024.

 

ويقول الجمهوريون إنهم يرون أن بايدن معرض للخطر بشكل خاص، على الرغم من الانتظار لثلاث سنوات قبل أن يرشح نفسه لإعادة انتخابه.

 

وقالت الصحيفة إن الأزمة الصحية المستمرة الناجمة عن فيروس كوفيد-19 والركود الاقتصادي والانسحاب الفاشل من أفغانستان جعلت الحزب الجمهوري يشعر بوجود فرصة للنجاح في كل من انتخابات التجديد النصفي لعام 2022 وفي السباق الرئاسي لعام 2024.

 

وإذا قرر ترامب عدم الترشح، يُنظر إلى عدد كبير من الجمهوريين على أنهم يستعدون لتقديم عرض لترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات 2024 ، بما في ذلك حاكم فلوريدا رون ديسانتيس ، ونائب الرئيس السابق مايك بنس، ووزير الخارجية السابق مايك بومبيو وغيرهم.