الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دار للمزادات في نيويورك تعرض لوحة فان جوخ نهبها النازيون

دار للمزادات
دار للمزادات

أعلنت دار "كريستيز" للمزادات أن لوحة بالألوان المائية رسمها فينسينت فان جوخ وصادرها النازيون إبان الحرب العالمية الثانية، من المقرر أن تباع الشهر المقبل في مزاد بنيويورك.

 

وحسبما أفادت وكالة أنباء "تاس" الروسية، تعتزم "كريستيز" بيع اللوحة التي تعود إلى العام 1888 ويطلق عليها اسم "مول دي بليه" (أكوام القمح)، في مزاد علني بعد تسهيل المفاوضات بين ورثة قطب نفط أمريكي يمتلكونها الآن وورثة اثنين من جامعي الأعمال الفنية اليهود الذين امتلكوها في أوقات مختلفة قبل نهبها من جانب النازيين.

 

وقال متحدث باسم "كريستيز" إن تفاصيل التسوية سرية.

 

ومن المقرر بيع اللوحة بالمزاد في 11 نوفمبر المقبل إلى جانب أعمال فنية أخرى من مجموعة إدوين إل. كوكس، قطب النفط، وهو من تكساس وتوفي العام الماضي عن 99 عاما.

 

وتجسد اللوحة ثلاثة أكوام قمح مرتفعة وأدناها عمال الحصاد في يوم صيفي مشرق.

 

واشتراها عام 1913 قطب الصناعة ماكس ميروفسكي، الذي فر من ألمانيا إلى أمستردام في عام 1938 خوفا من الاضطهاد النازي.

 

وعهد ميروفسكي اللوحة إلى تاجر تحف فنية كان يقيم في باريس والذي بدوره باعها إلى ألكسندرين دو روتشيلد، التي كانت من أعضاء عائلة مصرفية يهودية شهيرة.

 

وهربت روتشيلد إلى سويسرا في بداية الحرب العالمية الثانية وصادر النازيون مجموعتها الفنية، بما فيها لوحة فان جوخ المائية أثناء الاحتلال.

 

ومن غير الواضح مكان العمل الفني بين نهاية الحرب والسبعينيات من القرن الماضي، لكن كوكس اشتراه في معرض وايلدنشتاين في نيويورك عام 1979.

 

وفي السياق، وصفت جيوفانا بيرتازوني، نائبة رئيس قسم فنون القرنين العشرين والحادي والعشرين في "كريستيز "، اللوحة بأنها أحد أقوى أعمال الورق لفان غوخ التي ظهرت على الإطلاق في السوق المفتوحة.