الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة بريطانية تكشف أهمية الحصول على جرعات معززة لوقف انتشار «كورونا»

لقاح كورونا
لقاح كورونا

كشفت دراسة بريطانية حديثة عن أن الحصول على جرعات معززة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المُستجد (كوفيد- 19) مهم للحيلولة دون انتشار عدوى الفيروس.

وقال القائمون على الدراسة من كلية إمبريال كوليدج لندن، إن الأشخاص المؤهلين يجب عليهم الحصول على جرعات معززة من لقاح كوفيد-19 بعد أن أظهر مسح أجري على نطاق واسع في إنجلترا دليلا على حدوث عدوى شديدة بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على تلقي جرعتين من اللقاح.

وحسب ما ذكرته صحيفة «الجارديان» البريطانية، اليوم الخميس، فإن الباحثين قاموا بتحليل أكثر من مائة ألف مسحة من عينة عشوائية من السكان، ووجدوا أنه رغم أن التطعيم الكامل أدى إلى انخفاض معدلات الإصابة بشكل كبير، من 1.76 بالمئة في غير المحصنين إلى 35ر0 بالمئة في الأشهر الثلاثة التي تعقب الجرعة الثانية، فقد ارتفعت معدلات الإصابة مرة أخرى إلى 55ر0 بالمئة بعد مدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر من الجرعة الثانية.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن الحماية من العدوى، مع ظهور الأعراض أو دونها، تبدأ في التلاشي بعد عدة أشهر من التطعيم الكامل، على الرغم من أن دراسات أخرى تظهر أن حماية اللقاح من الدخول للمستشفى والوفاة أقوى بكثير.

ويقول معدو الدراسة: "الزيادة المحتملة في حالات العدوى بمرور الوقت تعزز الحاجة إلى برنامج معزز، إنه حافز للأشخاص للحصول على جرعة معززة عندما تصبح متاحة لهم".

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات كوفيد- 19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التي تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

وحذرت الصحة العالمية من أن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في العديد من دول الشرق الأوسط قد تكون لها عواقب وخيمة، إذ يفاقمها انتشار سلالة دلتا من الفيروس وقلة توافر اللقاحات المضادة له.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد- 19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.