رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاحتلال يعتقل 9 فلسطينيين بينهم 3 أسرى محررين في الضفة

الاحتلال يعتقل
الاحتلال يعتقل

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، تسعة فلسطينيين، بينهم ثلاثة أسرى محررين، في محافظات الضفة الغربية المحتلة.

وقال مصدر أمني في محافظة بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، إنه تم اعتقال أربعة فلسطينيين من مدينة بيت ساحور، ومن قرية النواورة.

وفي محافظة قلقيلية، بشمال غرب الضفة، أصيب شاب بالرصاص في ساقه، خلال مواجهات قرب بلدة عزون، قبل أن تعتقله قوات الاحتلال وتقتاده إلى جهة مجهولة.

وفي الخليل جنوبًا، داهمت قوات الاحتلال عددًا من المنازل في البلدة بيت امر وفتشتها وعبثت بمحتوياتها واعتقلت الأسير المحرر عيسى إبراهيم احمد اخليل (25 عاما)، كما اعتقلت الشاب صالح الجعبري، وهو أسير محرر كان قد أمضى حكما بالسجن مدته 14 عامًا، وافرج عنه في الثالث من يونيو الماضي.

وفي بلدة (بيتا) بمحافظة نابلس، الواقعة شمال الضفة الغربية، والتي يُضيق الاحتلال الخناق عليها نظرًا لمقاومتها الشرسة التي أجبرته على إخلاء بؤرة استيطانية بها، داهم الجنود الإسرائيليون عدة منازل واعتقلوا فلسطيني.

وفي بلدة برقة، بالمحافظة ذاتها، اعتقل جنود الاحتلال الأسير المحرر موسى ماجد دغلس، بعد أن داهموا منزله وعبثوا بمحتوياته.

وعلى صعيد آخر، دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه المجتمع الدولي إلى التحرك فورا لحماية حل الدولتين، "الذي تعمل إسرائيل على تدميره بطريقة ممنهجة".

وحسبما أفادت وكالة أنباء "وفا" الفلسطينية، خلال لقائه المبعوث الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط سفين كوبمانز في رام الله، قال اشتية إن "المطلوب من الاتحاد الأوروبي الضغط على إسرائيل من أجل الالتزام بالاتفاقيات الموقعة، كمدخل لفتح مسار سياسي جدي وحقيقي ينهي الاحتلال".

وأكد "انفتاح القيادة الفلسطينية على أي مبادرة لملء الفراغ السياسي الحالي على أرضية القانون الدولي والقرارات الأممية".

وأضاف أن "أي خطوات اقتصادية صغيرة أو كبيرة يجب أن تكون ضمن إطار أفق سياسي لإنهاء الاحتلال، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة".

وأردف قوله: "على المجتمع الدولي التحرك فورا لحماية حل الدولتين بالوقت الذي تعمل فيه إسرائيل على تدمير ممنهج له، ولإمكانية تجسيد إقامة الدولة الفلسطينية من خلال تعزيز الاستيطان والاستيلاء على الأراضي واستمرار السيطرة على الحدود والمعابر والموارد الطبيعية".