رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاتحاد الإفريقى يثمن قرار «الصحة العالمية» بتعميم لقاح الملاريا

الصحة العالمية
الصحة العالمية

اعتبر مدير "المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها" الدكتور جون نكينجاسونج: إعلان منظمة الصحة العالمية لطرح لقاح مضاد للملاريا أحد إنجازات المائة عام الماضية في مواجهة المرض المتوطن، الذي له أكبر تأثير على التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة.

وأثنى نكينجاسونج - في بيان الاتحاد الإفريقي - على قرار منظمة الصحة العالمية لطرح اللقاح (موسكيريكس) الذي سيساعد في مكافحة أحد أكثر الأمراض فتكًا وتهديدًا للحياة والتي أودت بحياة الآلاف، بما في ذلك الأطفال الافارقة.

وقال: انه وفق تقرير الملاريا العالمي، الصادر في نوفمبر 2020، تم تسجيل أكثر من 229 مليون حالة ملاريا في عام 2019 مقارنة بـ 228 مليون حالة في عام 2018، فيما تتحمل المنطقة الإفريقية نصيبًا كبيرًا من عبء الملاريا العالمي بنسبة 94٪ الملاريا والوفيات في عام 2019. 

وتابع: أنه لوحظ أيضًا أن الأطفال دون سن الخامسة هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالملاريا اعتبارًا من عام 2019 ، فيما يمثلون 67٪ (274 ألف حالة) من جميع وفيات الملاريا في جميع أنحاء العالم.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية أوصت بنشر لقاح الملاريا الأول من نوعه والمعروف أيضًا باسم "موسكيريكس" لمواجهة المرض الفتاك في جميع أنحاء إفريقيا، وذلك بعد برنامج تجريبي ناجح تم تنفيذه في ثلاث دول إفريقية، هي كينيا وغانا وملاوي.

وفي سياق آخر، أوصى فريق الخبراء الاستراتيجي المعني بالتطعيم بمنظمة الصحة العالمية بتقديم جرعة إضافية من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد المعتمدة من منظمة الصحة والموجودة على قائمة استخدامات الطوارئ لمن يعانون من نقص المناعة بشكل معتدل أو شديد.

وكشف رئيس فريق الخبراء الدكتور أليخاندرو كرافيوتو، في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، في جنيف عن أن الفريق الذي اجتمع في الفترة من 4 إلى 7 أكتوبر الجاري خلُص إلى أن أفراد هذه الفئة أقل احتمالا للاستجابة بشكل كافٍ للتطعيم بعد سلسلة لقاحات أولية قياسية، ويرتفع خطر إصابتهم بمرض "كوفيد-19" الحاد.

وقال كرافيوتو إن مرضى نقص المناعة يجب أن يحصلوا على جرعة إضافية من لقاح كورونا عقب فترة تتراوح من شهر إلى 3 أشهر من موعد الجرعة المعتادة.

وبالنسبة للقاحي سينوفارم وسينوفاك، أوصى الفريق بتقديم جرعة إضافية (ثالثة) من هذين اللقاحين للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر كجزء من سلسلة أولية ممتدة، مشيرًا إلى أنه يمكن أيضًا النظر في استخدام لقاحات أخرى للجرعة الإضافية بناءً على اعتبارات توفير اللقاح والوصول إليه.