رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رجائي عطية يبحث مع رئيس جمعية المحامين العُمانية ملفات الاتحاد العربي

جانب من الحدث
جانب من الحدث

التقى نقيب المحامين رجائي عطية ـ رئيس اتحاد المحامين العرب، صباح اليوم، الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي، رئيس جمعية المحامين بسلطنة عمان، ونائبه الدكتور حمد بن حمدان الربيعي، عضوي مجلس الشورى بالسلطنة، رفقة هند شنهاب، مقرر لجنة المرأة باتحاد المحامين العرب، وذلك في مكتبه بمقر النقابة العامة.

ورحب رئيس اتحاد المحامين العرب، بضيوفه، وقال إن المحاماة ملفها لا يزال غائبًا عن اتحاد المحامين العرب، ويجب التخلص من الظواهر التي تعوق الاتحاد عن آداء رسالته الحقيقية، لافتًا إلى أن مهام اتحاد المحامين العرب لا تقتصر على معالجة القضايا العربية فقط، وإنما أيضا من ضمن مهامه الأساسية رعاية المحاماة في الوطن العربي، فليست المحاماة في كل الأوطان العربية تلاقي ما يجب أن تلاقيه من حماية.

وأضاف أن اتحاد المحامين العرب كان يجب أن يكون له دورًا كبيرًا في الوقوف إلى جانب محامي بيروت، قائلًا: «سرنى أن أدعى من نقيب المحامين في بيروت اليوم الذي خصص للمحاماة، لمعالجة ما قابله المحامين في بيروت على كافة الأصعدة»، مشيرًا إلى أنه وجد أن المحاماة تعاني في بيروت، ما اقتضى أن يتشرف بلقاء الأستاذ العظيم نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني، وجلس إليه اكثر من ساعة.

وعاود رئيس اتحاد المحامين العرب تأكيده أن اتحاد المحامين العرب هو المؤسسة الشعبية الوحيدة في الوطن العربي القادرة على تناول القضايا العربية بلا حسابات، التناول الرسمي في هذا أو ذاك من البلدان، موضحًا أن الاتحاد ليس فقط مؤسسة شعبية، ولكنه مشكل من رموز المجتمعات العربية؛ أصحاب الصولة والجولة والمقدرة على الطرح والبرهان بالحجة والبيان، فقد أُجمع للاتحاد كافة المُكنات والقدرات للقيام بدور فاعل كبير جدًا في إعادة السواء في المنطقة بأثرها.

كما أكد نقيب المحامين، أنه وضع نصب عيناه الاهتمام باتحاد المحامين العرب، ورغم أنه قرأ الآف الكتب وأصدر حتى الآن 109 كتاب، و4 تحت الطبع، إلا أنه لم يستنكف أن يذهب بنفسه إلى أمين عام جامعة الدول العربية السفير أحمد أبوالغيط، وأن يجلس إليه ساعات، ويضم إليهما سفيرًا على بينة بقضايا الدول العربية، ويجلس يسأل ويستمع، مشيرًا إلى أنه حرص على ذلك قبل اللقاء الأول الذي كان منظورًا له في ديسمبر الماضي، وألغي بأفاعيل يحجم عن ذكرها.

وتابع:«وافاني السفير قبل أن أغادر بناء على طلبي بمذكرات في القضايا العربية، التي تفضل ببيانها، وعكفت على مذاكرتها كيما استطيع أن أكون عنصرًا فاعلًا بالاتحاد بغض النظر عن الصفات والمناصب»، لافتًا إلى أنه في أثناء عكفه على الدراسة، كان هناك من يدبر لإلغاء انعقاد مؤتمر اتحاد المحامين العرب بشرم الشيخ، بهدف سحب عقد المؤتمر من مقر الاتحاد.

وقال رجائي عطية، نقيب المحامين، أنه أصدر منذ أيام قليلة بيانًا تفصيليًا بشأن قرار محافظ القاهرة المتضمن سحب قطعة الأرض المخصصة لاتحاد المحامين العرب منذ عام 2003 بمدينة نصر، كما كشف في بيانه عن مصير المقر الحالي بجاردن سيتي بعد الدعوى المرفوعة عليه بالإخلاء، كما رجى أن يبذل جميع المختصين قصارى عنايتهم لتدارك هذا الأمر، حتى لا ينقل مقر اتحاد المحامين العرب من مصر.