رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وصول ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد إلى مدينة فونتين بلو الفرنسية

محمد بن زايد وماكرون
محمد بن زايد وماكرون

وصل ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، اليوم الأربعاء، إلى مدينة فونتين بلو الفرنسية حيث يلتقي الرئيس إيمانويل ماكرون. 

وكان قد أعلن قصر الإليزيه أمس الثلاثاء، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل اليوم على مأدبة غداء عمل، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي والنائب الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة لإمارة أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة وذلك في قصر فونتينبلو. 

وقال قصر الإليزيه، إن المباحثات ستتركز على الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وعلى كل القضايا الإقليمية والاستراتيجية ذات الإهتمام المشترك، كما سيزور الزعيمان المسرح الإمبراطوري لشاتو دوفونتين بلو، الذي تم تمويل تجديده الجزئي من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة كجزء من التعاون الثقافي بين البلدين.

وفي التفاصيل،  تعقد المباحثات الثنائية لبحث علاقات الصداقة والتعاون الثنائي الإستراتيجي بين البلدين وعددا من القضايا والمستجدات في المنطقة.

جدير بالذكر أن لدولة الإمارات العربية المتحدة أهمية استراتيجية وحيوية بالنسبة لفرنسا إذ تحتل المرتبة الأولى على مستوى العلاقات العسكرية فهي أكبر مستورد للأسلحة الفرنسية على مستوى العالم كما تحتل الإمارات المرتبة الثانية من بين الأسواق التجارية لفرنسا في الخليج العربي، إذ بلغت قيمة الصادرات الفرنسية إلى الإمارات 3.3 مليارات يورو.

وبلغ حجم المبادلات التجارية الثنائية 4.8 مليارات يورو مسجلًا ارتفاعًا بعد خمس سنوات متتالية من التراجع المستمر. وتتنوّع الصادرات الفرنسية إلى الإمارات العربية المتحدة، وتشمل القطاعات المصدّرة الثلاثة الرئيسة التي تمثّل 70% من مبيعات فرنسا، سلع الإنتاج، والمواد الكيميائية والعطور ومستحضرات التجميل، وأخيرًا الأنسجة والملابس.

وبالمقابل تستحوذ المحروقات على الحصة الأكبر من واردات فرنسا وتُقدّر بقيمة 1،5 مليار يورو. كما تحتضن الإمارات العربية المتحدة حاليًا أكثر من ستمائة فرع للشركات الفرنسية (زيادة بنسبة 1% في سنة واحدة)، ومعظمها تابعة للمجموعة الفرنسية الكبرى المدرجة في مؤشر كاك 40. كما تمثّل الإمارات ثاني أكبر مستثمر من مجلس التعاون لدول الخليج العربية في فرنسا بعد قطر.