رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«السكة الحديد»: تعقيم وتطهير جميع المحطات والقطارات اليوم

تعقيم القطارات
تعقيم القطارات

أكدت هيئة السكك الحديدية متابعة أعمال تعقيم وتطهير القطارات والمحطات للوقاية من فيروس كوروناخلال الموجة الثالثة، طبقا لتعليمات مجلس الوزراء بشأن الالتزام بتعليمات الوقاية من فيروس كورونا، وذلك اليوم الثلاثاء.

وأوضحت الهيئة أن هناك تعليمات مشددة بضرورة الحفاظ على ارتداء الكمامة داخل محطات السكك الحديدية وكذلك داخلالمحطات بالوجهين البحري والقبلي، منعا للتعرض للغرامة المالية الفورية. 

وأشارت هيئة السكة الحديد إلى أنه يتم تعقيم المبنى الإداري الموجود بمحطة رمسيس بالقاهرة منعا للتعرض للإصابة بفيروس كورونا. 

وفي سياق آخر، أجرى الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، مواقع العمل بمشروع قطاع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة الذي يبلغ طوله 6.5 كم ويشمل 22 محطة.

وتفقد الوزير أعمال التنفيذ بمسار المشروع وكذلك المحطات التي يجرى تنفيذ الأعمال بها بالعاصمة الادارية (الاستاد-الطيران- R2 -R3 - مدينة الفنون والثقافة -الحى الحكومى - مسجد مصر - مدينة العدالة)، حيث بلغت نسبة التنفيذ الإجمالية للمشروع ٢٣.٩% وبلغت نسبة الأعمال المدنية ٢٧%، (تشمل التنفيذ والتوريدات والتصميم)، كما بلغت النسبة الإجمالية للأعمال الكهروميكانيكية ٢١% ويجرى حاليا تصنيع المعدات بنسبة ٩% ويتم إجراء الاختبارات عليها تباعا، كما يتم تصنيع قضيب التغذية بنسبة ٩٠% وجاري توريده، كما بلغت نسبة الإنجاز لأعمال الوحدات المتحركة 30.4% ويتم تصنيع القطارات طبقا لأحدث المواصفات العالمية، وقد تم توريد ووصول القطارين الأول والثاني، وجاري تصنيع القطارات الثالث والرابع والخامس من أسطول الوحدات المتحركة لمونوريل العاصمة الجديدة.

وتابع الوزير خلال جولته بالمسار أعمال صب الخوازيق والأعمدة وتركيب الكمرات وكذلك الأعمال المدنية بورشة المشروع بالعاصمة الإدارية، وكل قطاعات ومحطات المشروع، مؤكداً على أن أى منطقة يتم إنهاء الأعمال بها يتم إعادتها كما كانت وأفضل.

 ووجه الوزير بضرورة تكثيف الأعمال للانتهاء من المشروع في الموعد المحدد خاصة مع الأهمية الكبيرة للمشروع، حيث سيربط إقليم القاهرة الكبرى بالمناطق والمدن العمرانية الجديدة شرقاً (القاهرة الجديدة - العاصمة الإدارية) وسيساهم في تيسير حركة نقل الموظفين والوافدين من القاهرة والجيزة إلىالقاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية لتكامله مع الخط الثالث للمترو عند محطة الاستاد بمدينة نصر ومع القطار الكهربائي بمحطة مدينة الفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتاً إلى أن مشروع المونوريل سيدخل مصر لأول مرة وسيمثل نقلة حضارية كبيرة في وسائل النقل الجماعي، مشيرا إلى أن هذه النوعية من وسائل النقل تتسم بأنها وسائل سريعة وعصرية وآمنة وصديقة للبيئة، وتوفر استهلاك الوقود وتخفض معدلات التلوث البيئي وتخفف الاختناقات المرورية بالمحاور والشوارع الرئيسية، وتجذب الركاب لاستخدامها بدلاً  من السيارات الخاصة.