الأربعاء 22 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

علامات تنذر بإصابة طفلك بـ«السرطان»

سرطان الاطفال
سرطان الاطفال

يرغب معظم الآباء في أن يعيش أطفالهم حياة خالية من الهموم والمشاكل الصحية، لذا فإن تشخيص سرطان الأطفال أمر مدمر نفسيًا للطفل وللأسرة أيضا، ولحسن الحظ فالسرطانات التي تصيب الأطفال نادرة.

ومع ذلك، لا يضر أن تكون متيقظًا لعلامات التحذير، التي يوضحها خبراء سرطان الأطفال بموقع " pen state health news " الطبي.

قال الأطباء إن أفضل فحص يمكن أن يقوم به معظم الآباء هو البقاء على المسار الصحيح مع زيارات الأطفال الصحية للأطباء.

علامات تنذر بخطر إصابة طفلك بالسرطان

أكد الأطباء، أن الفحص المنتظم لطفلك فعال لإكتشاف المشاكل الصحية مبكرًا، حيث ينظر طبيب الأطفال إلى عين طفلك باستخدام منظار العين، وهذا فحص مبكر لـ سرطان العين.

وتشمل العلامات التحذيرية لسرطان الأطفال المحتمل وجود كتلة في بطن طفلك، كما قد تشير الغدد الليمفاوية المتضخمة التي تظل متضخمة لأكثر من أسبوعين، خاصة إذا لم تحدث أثناء مرض الجهاز التنفسي، إلى سرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية.

ويمكن أن يكون الجلد الباهت والكدمات غير المبررة علامة لسرطان الدم، كما يمكن أن يشير الصداع الشديد في الصباح يتبعه قيء إلى وجود ورم في المخ.

لا ينصح الأطباء بإجراء اختبارات الفحص لمعظم الأطفال

أشارت الدراسات إلى أن الإصابة بالسرطان في وقت مبكر لا تؤثر على مسار مرض اللوكيميا، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعًا، بين الأطفال، ومع ذلك ، يوصى بالفحص لما يقرب من 10 ٪ من الأطفال الذين لديهم استعداد وراثي لسرطان الأطفال.

وأوضح الأطباء أن من بين هذه المخاطر الموروثة " داء السلائل الورمي الغدي العائلي "، والذي يحمل خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان بما في ذلك القولون والكبد، حيث يتم فحص الأطفال الذين يعانون من هذا الخطر باستخدام الموجات فوق الصوتية واختبارات الدم كل ستة أشهر. 

وأشار الخبراء إلى أن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لـ سرطانات الأطفال يبلغ 80٪، فبعض الآباء لديهم خبرة مباشرة مع هذه السرطانات أو رأوها في أفراد الأسرة الآخرين ، والبعض الآخر لم يرها. وفي كلتا الحالتين ، يمكن أن يكون سببًا كافيًا للتوتر.