رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير التعليم العالى يتلقى تقريرًا حول افتتاح ملتقى شباب الجامعات

خالد عبد الغفار
خالد عبد الغفار

تلقى د. خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، تقريرًا من الدكتور أيمن عاشور، نائب الوزير لشئون الجامعات، والدكتور طايع عبداللطيف، مستشار الوزير للأنشطة الطلابية، حول افتتاح فعاليات ملتقى شباب جامعات المحافظات الحدودية، الذى عقد برعاية وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، واللواء محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، واللواء أحمد جمال الدين مستشار رئيس الجمهورية للمحافظات الحدودية وذلك بجامعة العريش، بحضور اللواء هشام الخولى نائب محافظ شمال سيناء، والدكتور حسن الدمرداش، رئيس جامعة العريش، والدكتور صبحي حسانين، نائب رئيس الاتحاد الرياضي للجامعات، والدكتور هشام الجيوشي سكرتير عام الاتحاد الرياضي للجامعات، ونواب رؤساء الجامعات المشاركة للتعليم والطلاب، وبمشاركة طلاب جامعات العريش، وأسوان، ومطروح، والوادي الجديد، وجنوب الوادي.

وفى كلمته التى ألقاها نيابة عنه محافظ شمال سيناء، أشار نائب المحافظ إلى أن هناك تعاونا مستمرا بين جامعة العريش والمحافظة في شتى المجالات، من أجل تنمية المحافظة، ونقل المعرفة والعلوم لكل أهالي سيناء.

وأشار الدكتور حسن الدمرداش إلى مشاركة خمس جامعات في ملتقى شباب جامعات المحافظات الحدودية بالعريش، لافتًا إلى مشاركة أكثر من 100 طالب جامعي في الأنشطة الرياضية والاجتماعية المختلفة بالملتقى.

وأكد الدكتور أيمن عاشور أن للجامعات في المحافظات الحدودية دور فعال في التنمية الشاملة من خلال عدة محاور، من أهمها تطوير العملية التعليمية، وإعداد خريج وباحث قادر على خدمة عمليات التنمية التي تحتاجها المحافظات الحدودية، وذلك من خلال برامج حديثة، وكليات مرتبطة بعمليات التنمية.

وأوضح الدكتور طايع عبد اللطيف أن الملتقى الذي يقام تحت شعار «معًا في سيناء» يهدف إلى دعم الأنشطة الطلابية لشباب الجامعات المصرية، ودعم قيم الانتماء والولاء للوطن، وإرسال رسالة للعالم بأن سيناء آمنة خاصة فى ظل إنشاء معهد إعداد القادة بالعريش عام ٢٠٠٧، فضلاً عن التعرف على إمكانيات جامعة العريش، مضيفًا أن أنشطة الملتقى تنوعت ما بين الأنشطة الرياضية والاجتماعية بين الطلاب.

وفى ختام فعاليات الملتقى تم الاتفاق على تنظيم هذا الملتقي سنويًا ودوريًا بين المحافظات الحدودية، وقد أبدت جامعة جنوب الوادي استعدادها لاستضافة الملتقى العام القادم.