رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البرلمان الليبى: سنناقش إجابات الحكومة عن بنود الاستجواب فى الجلسة المقبلة

مجلس النواب الليبي
مجلس النواب الليبي

علق مجلس النواب الليبي جلسته إلى الإثنين المقبل حيث سيناقش فيها ما جاء في ردود وإجابات الحكومة حول بنود الاستجواب ويتخذ قراره بهذا الشأن.

 

وقال المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق بحسب ما نقلت عنه قناة "ليبيا الحدث"، إن مجلس النواب عقد جلسته الرسمية اليوم الأربعاء برئاسة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح.

 

وأضاف: "جلسة اليوم خصصت لاستجواب الحكومة المعلن عنه سلفاً حيث حضر رئيس مجلس الوزراء والوزراء"، موضحا أن أعضاء مجلس النواب استمعوا لردود الحكومة والإجابات حول جميع التساؤلات التي وردت في بنود الاستجواب التي أحيلت من مجلس النواب للحكومة.

 

وتابع: “وبعد استمرار الجلسة لساعات طويلة استمرت لمساء هذا اليوم علقت الجلسة ليوم الاثنين القادم لمناقشة وتدارس مجلس النواب لما ورد في هذه الإجابات والردود من قبل الحكومة حول بنود الاستجواب ومدى اقتناع أعضاء مجلس النواب بهذه الردود والإجابات”.

 

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة، طالب مجلس النواب بتحديد موعد لمساءلة وزراء حكومته الذين تغيبوا عن جلسة المساءلة اليوم.

 

وفي جلسة مساءلته أمام البرلمان الليبي، دافع الدبيبة عن عمل حكومته، وقال إنها كانت الأكثر حرصا على توحيد المؤسسات الليبية، مشيرا إلى أنه وجميع الوزراء على استعداد لتقديم أي استفسارات بشأن الأموال التي صرفت وأوجه الإنفاق.

 

عدم إقرار الميزانية

كما أضاف أن تعطيل تنفيذ بعض المشاريع الذي تعهدت الحكومة بحله، سببه عدم موافقة البرلمان على إقرار الميزانية، مؤكدا أن الحكومة صرفت من باب الطوارئ، لأن المدن الليبية بحاجة لإعادة إعمار وإقامة مشاريع للبنية التحتية، المتوقفة يحتاجها الليبيون، على غرار المستشفيات والطرق والكهرباء.

 

 مركزية السلطة في طرابلس

في المقابل، قال رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، إن حكومة الوحدة الوطنية زادت من تقوية مركزية السلطة في العاصمة طرابلس، ولم تقم بتوحيد مؤسسات الدولة، كما لم تلتزم بالتوزيع العادل للمناصب الوزارية والحكومية ومجالس إدارات الشركات بين الأقاليم الثلاثة.

 

وانتقد صالح نقل صلاحيات فروع الوزارات والهيئات في المنطقة الشرقية إلى طرابلس، وطالبه بضرورة تحديد اختصاصات الوزراء والمسؤولين في الحكومة وتقديمها مكتوبة بصفاتهم إلى البرلمان حتى تتم مساءلتهم عنها.

 

دفع الرواتب

وطالب صالح الدبيبة أيضا، بدفع مرتبات العاملين بجهاز الأمن الداخلي والقوات المسلحة والهيئة العامة للأوقاف في المنطقة الشرقية، منبها الدبيبة إلى تغيُّب بعض الوزراء عن الحضور إلى البرلمان، مشيرا إلى أن وزراء الداخلية والخارجية والعدل والعمل في حكومة الوحدة الوطنية تغيبوا أكثر من مرة عن الحضور، مشدّدا على أن هذا الغياب المتعمد لأكثر من مرة سيؤدي إلى مساءلتهم من قبل البرلمان، لأن كل وزير مسؤول عن وزارته.