رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العائدون من الكويت.. حكايات من رحلات «العودة الآمنة» بين الشقيقتين

العائدون من الكويت
العائدون من الكويت

فتح استئناف حركة الطيران بين مصر والكويت، معبرا أمنا لآلاف العالقين من البلدين، بعد اتفاق على تسيير رحلتين يوميا بأحدث طرازات طائرات مصر للطيران البوينج B787-9 Dreamliner، والمعروفة باسم طائرة الأحلام وتتسع لـ309 مقاعد.

"الدستور" تواصلت مع عدد من المواطنين العائدين من الكويث للوقوف على تجربتهم وإجراءات التعامل معهم لعودتهم إلى أعمالهم، أو اللحاق بأهاليهم في وطنهم مصر.

البداية من محمد الحواشي، مهندس مدني بالكويت من محافظة سوهاج مركز دار السلام، والذي قال إنه فور إعلان مصر للطيران عن استئنانف رحلاتها للكويت، قام بحجز الطيران لعودته إلى أهله ووطنه، قائلا: "الفرحة غمرتني ودخلت السعادة على أسرتي بأكملها ومش مصدق نفسي إني هنزل مصر بعد سنيين وأشوف كل اللي بحبهم".

وأضاف، أن الخدمات المقدمة لهم كانت راقية وتم أخذ اللقاح تحت إشراف فريق طبي متكامل، ويتم التأكد من شهادة الحصول على اللقاح على موقع وزارة الصحة الكويتية للاعتماد قبل حجز تذاكر الطيران.

وتابع الحواشي: "مصر عايشة جوانا وعينا عليها حتي وإحنا برة بنتابع الخبر فيها قبل ما بنتابع خبر أي بلد وبنتمني إن ربنا يعبر بينا الأزمة دي على خير وكل الأمور ترجع أحسن مما كانت ومصر تقدر بإذن الله تعدي أصعب محنة عدت علينا في تاريخنا المعاصر"، منوها أن مصر والكويت دم واحد.

أمير أحمد: عودة الطيران أنقذتنا من غياب مستقبلنا

وقال أمير أحمد، 28 عاما، إن قرار فتح الطيران من الكويت إلى مصر أنقذ حياته بعد فقدانه الأمل في الزواج من خطيبته التي انتظرته عدة سنوات، قائلا: "يمكن شعور مختلف لأني عمري ما حسيت إني بعيد عن أهلي دايما حاسس إنهم جوايا قريبين مني بيوحشوني طبعا وبشتاق ليهم ولخطيبتي ولأصدقائي، لكن هي دي سنة الحياة والمفروض فرحي من سنة لكن اتأجل بسبب كورونا وخطيبتي فرحت بالقرار وحجزنا الفرح".

وأوضح أمير، أنه تم إبلاغه في العمل بقرار فتح الطيران، وسهل موقع العمل إجراءات السفر من خلال شركة مصر للطيران، وأبلغ أسرته بعودته إلى مصر، قائلا: "من أول ما قررت أسافر أخدت عهد علي نفسي إني دايما أعمل فى خدمة الناس وفي كل شيء يسهل عليهم حياتهم في كل النواحي وأهلي وخطيبتي وأصدقائي عارفين ده جدا ومقدرينه ودايما بيشجعوني إني استمر فى كده بكل طاقة عندي".

وتابع، أنه قام بشراء كافة مستلزمات السفر، وحصل على إجازة من العمل لاستعداد لزواجه وسفره، منوها أن مصر ترسم لهم مستقبل جديد، وتدخل السعادة عل قلبه.

محمود فؤاد: رجوعنا لمصر جعلنا نحقق الصعب

قال محمود فؤاد، أحد العائدين من الكويت، إن قرار عودة الحركة الجوية كان بمثابة إحياء لروحه من جديد، في الوقت الذي كان ينتظره أهله منذ شهو، لكي يقف بجوار أخوته الذين يحتاجون للانتهاء من متطلبات الزواج وإتمامه فور وصوله، خاصة أخوته البنات، حيث أجلوا زفافهم حتى يحضر أخيهم الأكبر، ليكون وليا عنهن في الزواج بعد وفاة أبيهم.

وأضاف، أنه يعشق تراب مصر، وكلما غاب عنها كلما زاد اشتياقه إليها أكثر، وكلما غاب عن أهله كلمات امتلئ قلبه بالحنين إليهم ورؤيتهم.

وأشار إلى أنه استغل فترة وجوده في الكويت في تكثيف ساعات العمل خاصة أثناء جائحة كورونا، لعلمه جيدا بعدم فتح الطيران بشكل سريع في هذا التوقيت، فكان يخلق لنفسه مزيدا من فرص العمل المتوفرة خلال الشهور الأولى لتفشي الفيروس.