رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سهير البابلي عن انسحاب حمدي أحمد من «ريا وسكينة»: «اللي يزعل شادية يتفلق»

مسرحية ريا وسكينة
مسرحية ريا وسكينة

تعد مسرحية ريا وسكينة واحدة من أهم المسرحيات التي شاركت في بطولتها الفنانة سهير البابلي، وشارك في بطولتها كلًا من النجمة الكبيرة شادية وعبدالمنعم مدبولي وأحمد بدير، إلا أن الأخير لم يكن الاختيار الأول في المسرحية، فقد لعب دور الشاويش عبدالعال قبله الفنان حمدى أحمد والذي ترك المسرحية بعد عدة شهور من العرض رغم ما حققه من نجاح.

وفي أحد الحوارات التلفزيونية خلال برنامج العاشرة مساءً والذي كان يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي استضاف أحد نجمات المسرحية وهي الفنانة سهير البابلي والذي ردت بشكل صادم عن سبب انسحاب حمدي أحمد من المسرحية وقالت: “عملت مع العديد من النجوم على خشبة المسرح، لكنني أرى أن افضل من وقف معي على خشبة المسرح كلًا من حسن عابدين وأحمد بدير، لكنني لا أريد الحديث عن سبب انسحاب حمدي أحمد من مسرحية ريا وسكينة حتى لا أغضب أحد مني”.

وأضافت: "فمن يضع نفسه في مقارنة مع النجمة شادية وأن الجمهور يصفق لها مدة أطول على خشبة المسرح فليغضب ويتفلق.. شادية لا تقارن بأحد فمن الطبيعي أن ننتظر جميعًا حتى ينتهى الجمهور من تحيتها فهي تستحق أكثر من ذلك".

وكان العرض الأول لمسرحية ريا وسكينة في مطلع العام 1980، وشارك الفنان حمدي أحمد في بطولة المسرحية بدور الشاويش عبدالعال، وقد عرضت المسرحية في بعض الدول العربية منها دولة الكويت التي حدث فيها الخلاف بينه وبين الفنانة شادية، فقد رحب الجمهور خلال العرض بالفنانة شادية بشكل مميز عن باقي النجوم واستمر التصفيق لها لمدة طويلة بمجرد ظهورها على المسرح، وهو ما أغضب حمدي أحمد وقال: "ما خلاص في ايه كل ده خلصنا"، واستمعت الفنانة شادية لجملته وهو ما أغضبها وعقب انتهاء العرض طلبت من المخرج حسين كمال عدم استمرار حمدي أحمد في العمل، واستمر في العمل خلال فترة العروض بالكويت، وتعلل بمجرد عودته إلى مصر بظروف وجوده كنائب في البرلمان، وأنه لا يستطيع التوفيق بين العمل وعضوية المجلس فقرر الانسحاب من المسرحية، وأسند الدور للفنان حسين الشربيني لكنه اعتذر عن تقديمه، ليستقر الأمر على الفنان أحمد بدير.