رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أطباء لبنانيون لـ«الدستور»: نشكر الدولة المصرية على التضامن الأخوى

وصول أول طائرة للجسر
وصول أول طائرة للجسر الجوي بين مصر ولبنان

استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، السفير اللبناني لدى مصر علي الحلبي، بديوان عام الوزارة، اليوم، لبحث ومناقشة سبل الدعم لدولة لبنان في القطاع الصحي، في إطار عمق وترابط العلاقات بين البلدين الشقيقين، وذلك  بحضور الدكتور محمد جاد مستشار وزيرة الصحة والسكان للعلاقات الصحية الخارجية.

 

الوزيرة أكدت أهمية التضامن الإنساني مع الدول الأشقاء في وقت الأزمات، حيث قام الفريق المصري بمناظرة الحالات خلال حاد عكار، بالإضافة إلى المتابعة اليومية لهم ومشاركة الفريق الطبي اللبناني في وضع خطط العلاج والتدخلات الجراحية لمن تحتاج حالته.

 

كما أكدت جاهزية مخازن التموين الطبي التابع للوزارة بمنظومة أرصدة ثابتة من المستلزمات لتلبية أي احتياجات لمساعدة الأشقاء في الدول العربية وتوفيرها بشكل سريع في حالة الطوارئ والأزمات.

 

وتولي مصر اهتمام كبير بالأزمة اللبنانية، وحرصت منذ اندلاع حادث انفجار مرفأ بيروت في أغسطس العام الماضي، وحتى الازمة الاخيرة التي شهدت نقص الادوية من الاسواق، على تقديم كافة المساعدات للاشقاء في لبنان.

 

"الدستور" تواصل مع اطباء لبنانيين، الذين قاموا بدورهم بشكر الدولة المصرية على جهودها في مساندة اللبنانيين.

 

وقدم الدكتور عماد عكاوي، رئيس هيئة الاسعاف الشعبي اللبناني، الشكر والتحية للشعب المصري رئيسا وشعبا، على التضامن الأخوي مع الشعب اللبناني – على حسب وصفه- المستمر بين مصر ولبنان في كافة المجالات.

 

وأضاف عكاوي في تصريحات خاصة لـ"الدستور": "بعد انفجار مرفأ بيروت وصلت على لبنان عدة مستشفيات ميدانية من عدد دول عربية، ولكن كانت أهمها المستشفى المصري التي كانت مكانها في قلب العاصمة بيروت"، لافتا إلى أنه قام بزيارة المستشفى الميداني المصري في بيروت مع أطباء الإسعاف الشعبي، وكانت نموذجا في التجهيزات الطبية.

 

تلبية احتياجات اللبنانيين

"عكاوي" أكد أن المستشفى الميداني المصرية كانت مثالية، حي كان بها 6 غرف مجهزة للجراحة، وأقسام للأطفال وغيرها، لافتا إلى أنها كانت بها كافة المستلزمات الحديثة التي لبت احتياجات اللبنانيين في ذاك الوقت.

 

وأشار رئيس الإسعاف الشعبي إلى أن بعد كارثة المرفأ لم تتوقف المساعدات المصرية، مردفا "وصلت بعد مرور أزمة المرفأ على لبنان عدة مساعدات طبية وصحية، وأجهزة طبية على مطار بيروت الدولي".

 

وأضاف: "كل الشعب اللبناني يكن الاحترام والامتنان للشعب المصري على هذا التعاون، والتضامن الأخوي مع الشعب اللبناني الذي يمر بأزمات اقتصادية وسياسية مأزوم".

 

الإمدادات الطبية الاستثنائية

من جانبه أشاد الطبيب اللبناني نزيه عيسى، بالدور الذي تقوم به مصر لمساندة الشعب اللبناني، وسرعة تلبية احتياجاته في الأوضاع الصعبة.

 

وأضاف "عيسى" في تصريح لـ"الدستور": "مصر ليس جديد عليها أن تكون شقيقة كبرى لكل العرب، فهي دائما ما تكون داعمة في الأوقات الحرجة، ولا تبخل بجهدها وخيرها على أشقائها، ولاسيما لبنان"، مشددًا على مواصلة الدولة المصرية إرسال امدادات ومساعدات طبية إلى لبنان، ولاسيما خلال أزمة انتشار فيروس كورونا.

 

ولفت إلى أن الأطقم الطبية التي وصلت على لبنان خلال انفجار المرفأ، وبعده الحريق الذي وقع في مخزن الوقود بعكار، كان على قدر كبير من الاحترافية والمهنية، مشيرا إلى أن المساعدات الطبية التي تصل إلى لبنان من مصر تكون استثنائية في جودتها وحدثتها.

 

وحول تصريحات وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، اليوم، عن استعداد مصر لتلبية احتياجات لبنان الطبية، قال: "مصر دائما تفتح أحضانها للبنانيين ولا تذخر مساعدتها، ونقدم لها التحية حكومة وشعبًا".