رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مقتل 20 وإصابة 18 فى حادثين مروريين بشرق أفغانستان

أفغانستان
أفغانستان

ذكر مسئولون اليوم السبت، أن 20 شخصًا على الأقل قتلوا في حادثين مروريين في الساعات الـ12 الماضية في إقليم لاغمان شرق أفغانستان.

ووقع الحادثان في منطقة "قرغاي" بالإقليم، عندما اصطدمت مركبتان ببعضهما البعض، طبقًا لما ذكره حاكم الإقليم، أسد الله دولتزاي.

 

الحادث الأول

 

وكان الحادث الأول، الذي وقع مساء أمس الجمعة، تصادمًا بين حافلة صغيرة وسيارة. 

وقتل ثمانية ركاب وأصيب عشرة آخرون، طبقًا لما ذكره دولتزاي.

 

الحادث الثاني

 

وفي الحادث الثاني الذي وقع اليوم السبت، اصطدمت ثلاث سيارات، مما أسفر عن مقتل 12 شخصًا وإصابة ثمانية آخرين، حسب المتحدث، وكان نساء وأطفال من بين ضحايا الحوادث.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الحوادث ناجمة عن تهور السائقين.

ويتوفى آلاف الأشخاص في أفغانستان سنويًا بسبب ظروف الطرق السيئة وعدم وجود صيانة جيدة والقيادة المتهورة.

 

 

وفي سياق متصل، قالت الأمم المتحدة أمس الجمعة إن مجمعها الرئيسي في غرب أفغانستان تعرض لهجوم من "عناصر مناهضة للحكومة" مما أسفر عن مقتل حارس واحد على الأقل من الشرطة الأفغانية وإصابة ضباط آخرين بجروح.

وجاء في بيان لبعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان أن "المنطقة المحيطة بهرات التي يقع فيها المجمع كانت مسرحًا للقتال اليوم بين طالبان والقوات الحكومية". 

وأضاف البيان أن الأمم المتحدة تسعى على وجه السرعة إلى تكوين صورة كاملة عن الهجوم وتجري اتصالات بالأطراف المعنية.

ولم يتضح على الفور من الذي هاجم المجمع.

وفي وقت سابق.. أعلنت روسيا أمس الجمعة، عن البدء في تدريبات عسكرية مشتركة مع أوزبكستان بالقرب من الحدود مع أفغانستان، قبل مناورات مماثلة مخطط لها في طاجيكستان المجاورة الأسبوع المقبل.

وفي التفاصيل، كشف وسائل اعلام روسية، عن أن هذه التدريبات تأتي في الوقت الذي عبرت موسكو عن "قلقها العميق" من الوضع في أفغانستان، حيث سيطرت حركة طالبان على مساحات شاسعة من الأراضي الريفية مستفيدة من انسحاب القوات الأمريكية.

وتجري التدريبات، التي تشارك فيها وحدات روسية لحفظ السلام وقوات خاصة، في مركز تيرمز للتدريب في أقصى جنوب أوزبكستان.