رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كاس حشمت


النادي الأهلي، في سنة 1914 كان له جمعية عمومية، وكانت الجمعية ليها رئيس، وكان الرئيس دا هو أحمد باشا حشمت ناظر المعارف، اللي قدم كاس لـ النادي، هو أقدم كاس مصرية، واتعرف بـ اسم "كاس حشمت".
مين يفوز بـ هذا الكاس؟
ما كانش بين الأندية وبعضها، إنما كان بين طلبة المدارس العليا (الكليات حاليا)، كل مدرسة تكون فريق، ثم يلعبوا في مسابقة، الفايز بيها يحصل على الكاس، والموضوع استمر ما يقرب من عشرين سنة، لم يتوقف إلا في موسمين، مرة منهم بـ سبب أحداث ثورة 1919.
أول فايز بـ هذا الكاس كان مدرسة الحقوق، اللي كانت كمان أكتر مدرسة تحصده، 7 مرات من الـ 17 اللي اتلعبت فيهم المسابقة، يليها مدرسة الهندسة، اللي حصدته 5 مرات، وكمان مرة مناصفة مع مدرسة المعلمين، وكان آخر فايز بيه سنة 1932، هي "البوليس" اللي كانت تاني مرة تكسبه.
إنما على مستوى الأندية كان كل النشاط "حبي"، أي "ودي"، سواء في لعبها ضد بعض، أو حتى في استضافة فرق مش مصرية واللعب ضدها، وفي الفترة دي كان عندنا ماتشات اتحفظت، كتير منها لـ نادي "الموظفين" (اللي بقى الأوليمبي بعدين)، لـ إنه صفتهم الحكومية ساعدتهم على سهولة تنظيم الماتشات.
من المباريات اللي بقيت في الذاكرة، مواجهتهم ضد فريق الغواصة "جوين" الألماني  في 1912، اللي كسبوها الإسكندرانية 4/1 ولعبوا بعدها مغ فريق يمثل مستشفى إنجليزي، ثم مع فرقة التشهيلات الإنجليزية على أرض الملاحة في إسكندرية.
نادي الموظفين كان الأكثر نشاطا، وله مباريات اشتهرت إنما ما كانش الوحيد، النادي الأهلي كمان لعب ماتشات، يمكن اتعرف منها أوي ماتش قصاد فريق من لبنان (كانوا أجانب طبعا) حصل في سنة 1913، والأهلي كسب 2/1، ولكن لـ الأسف، ما لقيتش قايمة كاملة بـ هذه الماتشات، لا بتاعة بتاعة نادي الموظفين، ولا بتاعة الأهلي، إنما إقامة الماتشات نفسها كان أمر مؤكد، وبعضها نتيجته ثابتة.
طبعا، ما كانش فيه حاجة اسمها "منتخب مصر" في هذا الوقت المبكر، رغم إنه البعض بـ يحب يعتبر فرقة محمد أفندي ناشد زي فريق وطني لـ مصر، إنما هي فعليا ما كانتش كدا، أول ظهور لـ هذا المفهوم، وذلك المصطلح كان سنة 1916، وبـ طبيعة الحال ما كانش تحت أي مظلة، كان جدعنة كدا.
حصل تجمع من اللاعبين، وقرروا إنهم يلعبوا مباراة بـ اسم "منتخب مصر" قصاد فريق منتخب برضه، بس منتخب القوات البريطانية في مصر، المباراة اتلعبت يوم 5 مايو 1916 على أرض نادي المختلط، وكانوا لاعيبة منتخبنا كـ التالي:
محمود مرعي لـ حراسة المرمى، إبراهيم عثمان ومحمد السلحدار لـ الدفاع، مصطفى حسن وسليمان فايق ورياض شوقي خط النص (كانوا بـ يسموا خط النص الدفاع، والدفاع كان اسمهم الباكات) والهجوم كان حسين فوزي وكامل عبد ربه وطه فرغل وعباس صفوت وعرقجي.
يوميها كسبنا 4/2، مين اللي سجل الإجوان ما أعرفش.
في نفس هذه السنة 1916، جه نادي أسكتلندي اسمه سكوتش هورس، ولاعب بعض الأندية المصرية، وبعض الأندية الأجنبيه كمان، والحقيقة إن الله حليم ستار، لـ إنهم كسبوا كل الماتشات، وبعضها بـ نتايج كبيرة، وكان فيه عندنا لاعب اسمه عبد الحميد محرم، بعد الماتش كان تعليقه: "دول شياطين"