رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الحكم على المعارض البيلاروسي فيكتور باباريكو بالسجن 14 عاما

فيكتور باباريكو
فيكتور باباريكو

أفادت “رويترز ” في صباح اليوم الثلاثاء، أنه تم الحكم على المعارض البيلاروسي فيكتور باباريكو بالسجن 14 عاما، لترشحه في الانتخابات الرئاسية في أغسطس.

وقد رفضت اللجنة الانتخابية في بيلاروسيا ترشح فيكتور باباريكو، المعارض السجين والذي يعتبر الخصم الأول للرئيس الكسندر لوكاشنكو، للانتخابات الرئاسية المقررة في أغسطس.

ورفضت اللجنة ترشح المصرفي السابق لأنه لم يصرح عن كامل عائداته وتلقى تمويلا خارجيا لحملته.

وأفاد المحققون أنه تم توقيف باباريكو منتصف يونيو للاشتباه بترؤسه "مجموعة منظمة" متهمة بـ"التزوير" و"تبييض الأموال" عبر مصرف تابع لمجموعة غازبروم الروسية التي سبق أن أدارها.

واعتبرت منظمة العفو الدولية أن باباريكو "سجين رأي"، وآثار توقيفه حركة احتجاج سلمية تخللها توقيف عشرات.

وتجمع مئات من أنصار باباريكو في مينسك وشاركوا في مسيرة سلمية وصفقوا، فيما أطلقت السيارات العابرة أبواقها دعما لهم.

وخرجت تظاهرات مماثلة في عدد من المدن كبريست وغوميل.

وأفادت منظمة فياسنا الحقوقية أنّ قوات الأمن اوقفت أكثر من 35 شخصا بينهم صحافيون.

واتهمت مينسك الغرب وروسيا بالتدخل في انتخاباتها، ولمح لوكاشنكو الى أن موسكو تقف خلف ترشح خصمه.

في المقابل، وافقت اللجنة الانتخابية على ترشح خمسة اشخاص لانتخابات التاسع من اغسطس بينهم لوكاشنكو (65 عاما) الذي يخوض معركته لولاية سادسة على رأس الجمهورية السوفياتية السابقة.

 

وبين من قبلت ترشحاتهم تاتيانا تيخانوفسكايا (37 عاما)، زوجة المدون سيرغي تيخانوفسكي المعارض للرئيس البيلاروسي والمسجون بدوره، ما حال دون ترشحه.

ورفضت اللجنة ترشح فاليري تسيبكالو (55 عاما) الدبلوماسي السابق والذي بات معارضا للحكم.

ومنذ تولى لوكاشنكو رئاسة بيلاروسيا في 1994، لم تتمكن أي معارضة من إثبات حضورها في المشهد السياسي مع سجن عدد من قادتها وعدم انتخاب أي ممثل لها في البرلمان العام 2019.

ولم يقر مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بنزاهة نتائج آخر أربع انتخابات رئاسية في هذا البلد، حتى أنهم نددوا بعمليات تزوير وضغوط على المعارضة.